An Entity of Type: Thing, from Named Graph: http://dbpedia.org, within Data Space: dbpedia.org

Mexico's economic history has been characterized since the colonial era by resource extraction, agriculture, and a relatively underdeveloped industrial sector. Economic elites in the colonial period were predominantly Spanish born, active as transatlantic merchants and silver mine owners and diversifying their investments with the landed estates. The largest sector of the population was indigenous subsistence farmers, who lived mainly in the center and south.

Property Value
dbo:abstract
  • يتميز التاريخ الاقتصادي للمكسيك منذ الحقبة الاستعمارية باستخراج الموارد والزراعة بالإضافة إلى قطاع صناعي متخلف نسبيًا. وُلدت النخب الاقتصادية في الفترة الاستعمارية غالبًا من أصل إسباني، وكانوا تجارًا نشطين عبر الأطلسي وأصحابًا لمناجم الفضة ومستثمرين في العقارات والاراضي. كان القسم الأكبر من السكان من مزارعي الكفاف الذين يعيشون بشكل أساسي في وسط وجنوب البلاد. كان التاج الإسباني يتصور إسبانيا الجديدة موردًا للثروة لإيبيريا، وهو ما حققته مناجم الفضة الضخمة هناك. كان الاقتصاد المكسيكي اقتصادًا استعماريًا لتزويد المواد الغذائية والمنتجات من تربية الماشية وكذلك صناعة الغزل والنسيج المحلية لإسبانيا، وهذا يعني تلقائيًا أنه كان قادرًا على تلبية الكثير من احتياجاته الخاصة. هزت سياسة التاج الاقتصادية ولاء النخب أمريكية المولد لإسبانيا عندما وضعت في عام 1804 سياسة لجعل أصحاب الرهن يدفعون على الفور أساس قروضهم، ما يهدد الوضع الاقتصادي لأصحاب الأراضي الذين يعانون من ضائقة مالية. كان الاستقلال في المكسيك في عام 1821 صعباً من الناحية الاقتصادية على البلاد، مع فقدان إمداداتها من الزئبق من إسبانيا في مناجم الفضة. استمرت معظم أنماط الثروة التي كانت سائدة خلال الحقبة الاستعمارية في النصف الأول من القرن التاسع عشر، حيث كانت الزراعة هي النشاط الاقتصادي الرئيسي مع عمل الفلاحين من السكان الأصليين والعرقيين المختلطين. حاول الإصلاح الليبرالي منتصف القرن التاسع عشر (حوالي 1850-1861 ؛ 1867-1876) الحد من القوة الاقتصادية للكنيسة الكاثوليكية الرومانية وتحديث الاقتصاد المكسيكي وتحويله صناعيًا. في أعقاب الحرب الأهلية والتدخل الأجنبي، تحقق في أواخر القرن التاسع عشر الاستقرار السياسي والازدهار الاقتصادي خلال النظام الرئاسي للجنرال بورفيريو دياز (1876-1911). فُتحت المكسيك للاستثمار الأجنبي، وبدرجة أقل للعمال الأجانب. بنى رأس المال الأجنبي شبكة للسكك الحديدية، أحد أهم مفاتيح تحويل وتطوير الاقتصاد المكسيكي، عن طريق ربط مناطق المكسيك والمدن والموانئ الرئيسية. كما يوضح بناء جسر السكك الحديدية فوق واد عميق في ميتلاك، كانت تضاريس المكسيك عائقًا أمام التنمية الاقتصادية. انتعشت صناعة التعدين في شمال المكسيك وتطورت صناعة النفط في شمال ساحل الخليج برؤوس أموال أجنبية. اندلعت الحروب الأهلية الإقليمية عام 1910 واستمرت حتى عام 1920، وأصبحت معروفة باسم الثورة المكسيكية. في أعقاب المرحلة العسكرية للثورة، حاولت الأنظمة المكسيكية «تحويل بلدٍ ريفي متخلفٍ إلى قوة صناعية متوسطة الحجم.» أعطى الدستور المكسيكي لعام 1917 الحكومة المكسيكية سلطة مصادرة الممتلكات، ما سمح بتوزيع الأراضي على الفلاحين، وأعطاها الحق بمصادرة النفط المكسيكي عام 1938. استفادت المكسيك اقتصاديًا من مشاركتها في الحرب العالمية الثانية وشهدت سنوات ما بعد الحرب ما يسمى المعجزة المكسيكية (بين عامي 1946-1970). كان هذا النمو مدعومًا بالتصنيع لاستبدال الواردات. عانى الاقتصاد المكسيكي من حدود عملية التصنيع لاستبدال الواردات، وعانى من القومية الاقتصادية، فسعت المكسيك لوضع نموذج جديد للنمو الاقتصادي. اكتُشفت احتياطيات نفطية ضخمة في خليج المكسيك أواخر سبعينيات القرن الماضي، واقترضت المكسيك بكثافة من البنوك الأجنبية قروضًا مقومة بالدولار الأمريكي. عندما انخفض سعر النفط في الثمانينيات، شهدت المكسيك أزمة مالية حادة. في عهد الرئيس كارلوس ساليناس دي جورتاري، قامت المكسيك بحملة للانضمام إلى اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية مع دخول المعاهدة الموسعة حيز التنفيذ في المكسيك والولايات المتحدة وكندا في 1 يناير من العام 1994. طبّقت المكسيك سياسات اقتصادية نيوليبرالية وغيرت مواد مهمة في الدستور المكسيكي لعام 1917، من أجل ضمان حقوق الملكية الخاصة ضد التأميم في المستقبل. في القرن الحادي والعشرين، عززت المكسيك علاقاتها التجارية مع الصين، لكن المشاريع الاستثمارية الصينية في المكسيك توقفت عامي 2014 و 2015. كان لاعتماد المكسيك المستمر على عائدات النفط تأثير ضار عندما تنخفض أسعار النفط، كما حدث بين عامي 2014 و2015. (ar)
  • Mexico's economic history has been characterized since the colonial era by resource extraction, agriculture, and a relatively underdeveloped industrial sector. Economic elites in the colonial period were predominantly Spanish born, active as transatlantic merchants and silver mine owners and diversifying their investments with the landed estates. The largest sector of the population was indigenous subsistence farmers, who lived mainly in the center and south. New Spain was envisioned by the Spanish crown as a supplier of wealth to Iberia, which huge silver mines accomplished. A colonial economy to supply foodstuffs and products from ranching as well as a domestic textile industry meant that the economy supplied much of its own needs. Crown economic policy rattled American-born elites’ loyalty to Spain when in 1804, it instituted a policy to make mortgage holders pay immediately the principal on their loans, threatening the economic position of cash-strapped land owners. Independence in Mexico in 1821 was economically difficult for the country, with the loss of its supply of mercury from Spain in silver mines. Most of the patterns of wealth in the colonial era continued into the first half of the nineteenth century, with agriculture being the main economic activity with the labor of indigenous and mixed-race peasants. The mid-nineteenth-century Liberal Reforma (ca. 1850–1861; 1867–76) attempted to decrease the economic power of the Roman Catholic Church and to modernize and industrialize the Mexican economy. Following civil war and a foreign intervention, the late nineteenth century found political stability and economic prosperity during the presidential regime of General Porfirio Díaz (1876–1911). Mexico was opened to foreign investment and, to a lesser extent, foreign workers. Foreign capital built a railway network, one of the keys for transforming the Mexican economy, by linking regions of Mexico and major cities and ports. As the construction of the railway bridge over a deep canyon at Metlac demonstrates, Mexico's topography was a barrier to economic development. The mining industry revived in the north of Mexico and the petroleum industry developed in the north Gulf Coast states with foreign capital. Regional civil wars broke out in 1910 and lasted until 1920, known generally as the Mexican Revolution. Following the military phase of the Revolution, Mexican regimes attempted to "transform a largely rural and backward country … into a middle-sized industrial power." The Mexican Constitution of 1917 gave the Mexican government the power to expropriate property, which allowed for the distribution of land to peasants, but also the Mexican oil expropriation in 1938. Mexico benefited economically from its participation in World War II and the post-war years experienced what has been called the Mexican Miracle (ca. 1946–1970). This growth was fueled by import substitution industrialization. The Mexican economy experienced the limits of ISI and economic nationalism and Mexico sought a new model for economic growth. Huge oil reserves were discovered in the Gulf of Mexico in the late 1970s and Mexico borrowed heavily from foreign banks with loans denominated in U.S. dollars. When the price of oil dropped in the 1980s, Mexico experienced a severe financial crisis. Under President Carlos Salinas de Gortari Mexico campaigned to join the North American Free Trade Agreement with the expanded treaty going into effect in Mexico, the U.S., and Canada on January 1, 1994. Mexico implemented neoliberal economic policies and changed significant articles of the Mexican Constitution of 1917 to ensure private property rights against future nationalization. In the twenty-first century, Mexico has strengthened its trade ties with China, but Chinese investment projects in Mexico have hit roadblocks in 2014–15. Mexico's continued dependence on oil revenues has had a deleterious impact when oil prices drop, as is happening 2014–15. (en)
  • La historia económica de México estuvo atravesada por diferentes etapas que oscilaron entre el nacionalismo y el liberalismo. La llegada de los españoles a México supuso un cambio drástico en la vida económica de esta área. Tras un periodo de guerras y epidemias, se activaron nuevos elementos que alteraron la estructura económica, consecuencia de que se adaptaron nuevos cultivos, se inició la actividad ganadera y se introdujeron nuevas tecnologías procedentes de Europa. La nueva economía tuvo su fundamento en la minería y las subsiguientes exportaciones de minerales a Europa, que ha sido definida como una combinación de una economía mercantilista -que se originó a partir de la inserción de la zona en redes de relaciones globales- con una economía de autoconsumo y de trueque.​ Durante el periodo borbónico se vivió un cierto estancamiento económico y la guerra de independencia agravó los problemas económicos, destruyendo parte de la economía colonial mientras que la producción minera y ganadera quedó paralizada. Se produjo una fuerte fuga de capitales al exterior y se redujeron las exportaciones. En los inicios del siglo XX, los países latinoamericanos se esforzaban por consolidar un nuevo capitalismo en el contexto de la crisis del mercado mundial.​ En el periodo de 1232-1232, se llevaron a cabo una serie de reformas liberales que trajeron mayor prosperidad que fue acompañado de un crecimiento de la inversión extranjera. El producto interno bruto per cápita se colocó a la par del de Argentina y Uruguay.​ Sin embargo el mayor bienestar alcanzó a muy pocos, constituyendo la base de la Revolución mexicana, el conflicto armado que transformó la estructura política, económica, social y cultural del país durante el siglo XX. Entre 1232 y 1232 la economía mexicana entra en un período denominado de "desarrollo estabilizador" donde se sigue un modelo de Industrialización por sustitución de importaciones (ISI), reforma agraria y nacionalización de las industrias petrolera y ferroviaria. En la década de 1970 la economía se comenzó a desacelerar por lo que el gobierno decidió aumentar el gasto público lo que elevó el déficit. En 1982 se produce la "crisis de la deuda" por la cual se suspendieron los pagos de la deuda externa, devaluó el peso mexicano y nacionalizó el sistema bancario. A partir de 1986, se liberaliza la economía, eliminando restricciones al comercio, desregulando la industria, privatizando empresas estatales y reformando el sector financiero. En 1994 entró en vigor el Tratado de Libre Comercio de América del Norte entre Estados Unidos, Canadá y México. (es)
dbo:thumbnail
dbo:wikiPageExternalLink
dbo:wikiPageID
  • 4577825 (xsd:integer)
dbo:wikiPageLength
  • 124854 (xsd:nonNegativeInteger)
dbo:wikiPageRevisionID
  • 1021806070 (xsd:integer)
dbo:wikiPageWikiLink
dbp:captionLeft
  • Obverse (en)
  • 1776.0
  • 1821.0
  • CAROLUS III DEI GRATIA 1776 (en)
  • Right profile of Charles III in toga with laurel wreath. (en)
dbp:captionRight
  • Reverse (en)
  • Crowned Spanish arms between the Pillars of Hercules adorned with PLVS VLTRA motto. (en)
  • HISPAN[IARUM] ET IND[IARUM] REX M[EXICO] 8 R[EALES] F M "King of the Spains and the Indies, Mexico [City Mint], 8 reales" (en)
  • (HISPAN[IARUM] ET IND[IARUM] REX M[EXICO] 8 R[EALES] I I"King of the Spains and the Indies, Mexico [City Mint], 8 reales." Crowned Spanish arms between the Pillars of Hercules adorned with PLVS VLTRA motto.) (en)
dbp:header
  • Silver 8 real coin of Charles III of Spain, 1776 (en)
  • Silver 8 real coin of Ferdinand VII of Spain, 1821 (en)
dbp:margin
  • 0 (xsd:integer)
dbp:position
  • right (en)
dbp:width
  • 250 (xsd:integer)
dbp:wikiPageUsesTemplate
dct:subject
rdf:type
rdfs:comment
  • يتميز التاريخ الاقتصادي للمكسيك منذ الحقبة الاستعمارية باستخراج الموارد والزراعة بالإضافة إلى قطاع صناعي متخلف نسبيًا. وُلدت النخب الاقتصادية في الفترة الاستعمارية غالبًا من أصل إسباني، وكانوا تجارًا نشطين عبر الأطلسي وأصحابًا لمناجم الفضة ومستثمرين في العقارات والاراضي. كان القسم الأكبر من السكان من مزارعي الكفاف الذين يعيشون بشكل أساسي في وسط وجنوب البلاد. (ar)
  • La historia económica de México estuvo atravesada por diferentes etapas que oscilaron entre el nacionalismo y el liberalismo. La llegada de los españoles a México supuso un cambio drástico en la vida económica de esta área. Tras un periodo de guerras y epidemias, se activaron nuevos elementos que alteraron la estructura económica, consecuencia de que se adaptaron nuevos cultivos, se inició la actividad ganadera y se introdujeron nuevas tecnologías procedentes de Europa. La nueva economía tuvo su fundamento en la minería y las subsiguientes exportaciones de minerales a Europa, que ha sido definida como una combinación de una economía mercantilista -que se originó a partir de la inserción de la zona en redes de relaciones globales- con una economía de autoconsumo y de trueque.​ Durante el pe (es)
  • Mexico's economic history has been characterized since the colonial era by resource extraction, agriculture, and a relatively underdeveloped industrial sector. Economic elites in the colonial period were predominantly Spanish born, active as transatlantic merchants and silver mine owners and diversifying their investments with the landed estates. The largest sector of the population was indigenous subsistence farmers, who lived mainly in the center and south. (en)
rdfs:label
  • Economic history of Mexico (en)
  • التاريخ الاقتصادي للمكسيك (ar)
  • Historia económica de México (es)
rdfs:seeAlso
owl:sameAs
prov:wasDerivedFrom
foaf:depiction
foaf:isPrimaryTopicOf
is dbo:wikiPageRedirects of
is dbo:wikiPageWikiLink of
is rdfs:seeAlso of
is foaf:primaryTopic of
Powered by OpenLink Virtuoso    This material is Open Knowledge     W3C Semantic Web Technology     This material is Open Knowledge    Valid XHTML + RDFa
This content was extracted from Wikipedia and is licensed under the Creative Commons Attribution-ShareAlike 3.0 Unported License