About: Arabic poetry

An Entity of Type: person function, from Named Graph: http://dbpedia.org, within Data Space: dbpedia.org

Arabic poetry (Arabic: الشعر العربي‎ ash-shi‘ru al-‘Arabīyyu) is the earliest form of Arabic literature. Present knowledge of poetry in Arabic dates from the 6th century, but oral poetry is believed to predate that.

Property Value
dbo:abstract
  • الشعر العربي وله تعريفات عدة وتختلف تبعا لزمانها وقديما فقد عرّف الشعر بـ (منظوم القول غلب عليه؛ لشرفه بالوزن والقافية، وإن كان كل علم شعراً)، (ابن منظور: لسان العرب)، و عرّف أيضا بـ (هو: النظم الموزون، وحده ما تركّب تركباً متعاضداً، وكان مقفى موزوناً، مقصوداً به ذلك. فما خلا من هذه القيود أو بعضها فلا يسمى (شعراً) ولا يُسمَّى قائله (شاعراً)، ولهذا ما ورد في الكتاب أو السنة موزوناً، فليس بشعر لعدم القصد والتقفية، وكذلك ما يجري على ألسنة الناس من غير قصد؛ لأنه مأخوذ من (شعرت) إذا فطنت وعلمت، وسمي شاعراً؛ لفطنته وعلمه به، فإذا لم يقصده، فكأنه لم يشعر به"، وعلى هذا فإن الشعر يشترط فيه أربعة أركان، المعنى والوزن والقافية والقصد)(الفيومي)، وقال الجرجاني (إن الشعر علمٌ من علوم العرب يشترك فيه الطبعُ والرّواية والذكاء). وعرّفه الشريف الجرجاني (في اللغة: العلم، وفي الاصطلاح كلام مقفًى موزون على سبيل القصد، والقيد الأخير يخرج نحو قوله تعالى: "الذي أنقض ظهرك، ورفعنا لك ذكرك" فإنه كلام مقفًى موزون، لكن ليس بشعر، لأن الإتيان به موزوناً ليس على سبيل القصد، والشعر في اصطلاح المنطقيين: قياسٌ مؤلف من المخيلات، والغرض منه انفعال النفس بالترغيب والتنفير، كقولهم: الخمر ياقوتة سيالة، والعسل مرة مهوعة.)(كتاب التعريفات) فالوزن شرط لازم في جميع أنواع الشعر، القديم، وقيل في فضله (فيه الحق والصدق والحكمة وفصل الخطاب، وأنه مجنى ثمر العقول والألباب، ومجتمع فرق الآداب، والذي قيد على الناس المعاني الشريفة، وأفادهم الفوائد الجليلة، وترسل بين الماضي والغابر، ينقل مكارم الأخلاق إلى الولد من الوالد، ويؤدي ودائع الشرف عن الغائب إلى الشاهد، حتى ترى به آثار الماضيين مخلدة في الباقين، وعقول الأولين مردودة في الآخرين، وترى لكل من رام الادب وابتغى الشرف وطلب محاسن القول والفعل منارا مرفوعا، وعلما منصوبا، وهاديا مرشدا، ومعلما مسددا، وتجد فيه للنائي عن طلب المآثر والزاهد في اكتساب المحامد داعِياً ومُحَرِّضاً، وَلاعِثاً وَمُحَضِّضاً، وَمُذَكِّراً وَمُعَرِّفاً، وَواعِظاً وَمُثَقِّفاً) أما القافية فهي لازمة في معظم أنواع الشعر القديم وهي (هي الحرف الأخير من البيت، وقيل: هي الكلمة الأخيرة منه)(كتاب التعريفات)، لكن الشعر الحديث أخذ يقلص من دور القافية الخارجية، فاستعمل الشعر المرسل، أي الشعر دون تقفية خارجية، وإن كان قد سعى، في الواقع، إلى تعويضها بنوع من التقفية الداخلية، التي لايمكن الاستغناء عنها، بالنسبة لأي نوع من أنواع الشعر، وفي أي فترة من فترات الشعر العربي، جاهلي أو إسلامي أو أموي أو عباسي أو أندلسي أو حديث. وكان الشعر العربي، الجاهلية، ديوان العرب، وعلمهم الذي لم يكن لهم علم أصح منه. واستمر بعد تلك الحقبة فنا أدبيا بارزا إلا أنه نوفس من قبل العديد من الفنون الأخرى مثل الخطابة والرسائل وغيرها. ما يميز الشعر العربي أنه قد التزم بالوزن والقافية، في مجمل أنماطه، وفي مختلف أجياله، وإن جاءت بعض المحاولات المعاصرة خالية من الوزن والقافية، مثل قصيدة النثر(ظهر مصطلح قصيدة النثر في الأدب العربي في مجلة شعر سنة 1960 للدلالة على شكل تعبيري جديد انتهت إليه الكثير من الأشكال التجريبية التي جربها جيل النصف الأول من القرن العشرين، كالنثر الشعري والشعر المنثور والشعر الحر. ويعد في مرحلته بمثابة الثورة الأخيرة على عمود الشعر العربي في بعده الإيقاعي خاصة){{}} الشعر في الجاهلية كان وسيلة عربية، وكانت العرب تقيم الأفراح إن برز من أبنائها شاعر مبدع، فالشعر عند العرب قديما كان يرفع من شأن قبيلة ويحط من قيمة أخرى. وكان الشعر، في صدر الإسلام، وسيلة من وسائل الدفاع عن رسالة الإسلام ضد مشركي قريش. كما كان الشعر، في عهد بني أمية، وفي عصر العباسيين، وسيلة من وسائل الفرق السياسية والفكرية المتنازعة، قصد تبليغ آرائها، والدفاع عن مبادئها، في مواجهة خصومها. وهكذا كان للشعر العربي دور بارز في الحياة الأدبية والفكرية والسياسية، والشعر يتطور حسب تطور الشعوب العربية والإسلامية، وحسب علاقاتها بالشعوب الأخرى، من فرس وروم وبربر وغيرها. وبرزت في الشعر فنون جديدة متطورة، من حيث المضمون، ومن حيث الأسلوب واللغة، ومن حيث الأوزان والقوافي، وما إليها، حيث ظهر إلى جانب شعر الوصف، وشعر الأطلال، شعر الغزل العذري، والشعر السياسي، والشعر الصوفي، والشعر الاجتماعي والوطني، وشعر الموشحات، والشعر المعاصر الحديث. (ar)
  • Arabic poetry (Arabic: الشعر العربي‎ ash-shi‘ru al-‘Arabīyyu) is the earliest form of Arabic literature. Present knowledge of poetry in Arabic dates from the 6th century, but oral poetry is believed to predate that. Arabic poetry is categorized into two main types, rhymed or measured, and prose, with the former greatly preceding the latter. The rhymed poetry falls within fifteen different meters collected and explained by al-Farahidi in The Science of ‘Arud. Al-Akhfash, a student of al-Farahidi, later added one more meter to make them sixteen. The meters of the rhythmical poetry are known in Arabic as "seas" (buḥūr). The measuring unit of seas is known as "taf‘īlah," and every sea contains a certain number of taf'ilas which the poet has to observe in every verse (bayt) of the poem. The measuring procedure of a poem is very rigorous. Sometimes adding or removing a consonant or a vowel can shift the bayt from one meter to another. Also, in rhymed poetry, every bayt has to end with the same rhyme (qāfiyah) throughout the poem. Al-Kʰalīl b. ˀAḫmad al-Farāhīdī (711 – 786 A. D.) was the first Arab scholar to subject the prosody of Arabic poetry to a detailed phonological study. He failed to produce a coherent, integrated theory which satisfies the requirements of generality, adequacy, and simplicity; instead, he merely listed and categorized the primary data, thus producing a meticulously detailed but incredibly complex formulation which very few indeed are able to master and utilize. Researchers and critics of Arabic poetry usually classify it in two categories: classical and modern poetry. Classical poetry was written before the Arabic renaissance (An-Nahḍah). Thus, all poetry that was written in the classical style is called "classical" or "traditional poetry" since it follows the traditional style and structure. It is also known as "vertical poetry" in reference to its vertical parallel structure of its two parts. Modern poetry, on the other hand, deviated from classical poetry in its content, style, structure, rhyme and topics. (en)
  • La poesía árabe (en árabe: الِشعر العربي) es el género más antiguo de la literatura árabe. Está compuesta y escrita en lengua árabe tanto por escritores árabes como por escritores no árabes. Los primeros restos de poesía escrita en árabe datan del siglo VI, aunque se cree que la poesía oral fue cultivada desde bastante antes. Este tipo de poesía se clasifica en dos grandes tipos, rimada o medida, siendo más antigua la primera que la segunda. La poesía rimada se expresa a través de quince diferentes tipos de medidas, recogidas y explicadas por en la obra que se conoce con el nombre de “علم العروض” (La ciencia de ). Más tarde, , añadió una medida más. Estas medidas de la poesía rítmica son conocidas en árabe como “بحور” o mares. La unidad de medida de los mares es conocida como “تفعيلة” (Taf’ila), de forma que cada mar contiene cierto número de Taf’eelas que el poeta tiene que cuidar en cada verso (bayt) del poema. El procedimiento de medida de un poema es muy riguroso. En ocasiones, añadiendo o eliminando una consonante o una vocal se puede cambiar el bayt de una medida a otra. Asimismo, en la poesía rimada, cada bayt tiene que terminar con el mismo ritmo (qafiya) a lo largo de todo el poema. Con la expansión del islam en Persia, el idioma árabe fue enriquecido en gran medida por los gramáticos árabes y escritores de ascendencia persa. Los nuevos conversos también influyeron en la poesía. La calidad de la composición en la poesía árabe se vio, en ocasiones, deteriorada, especialmente en la época de los mamelucos y posterior. En el siglo XX, con el Nahda, se dio un resurgimiento del idioma en la literatura y poesía, particularmente en Egipto y Siria. (es)
  • La poésie arabe (en arabe : الشعر العربي) désigne l'ensemble de la poésie produite en langue arabe, du VIe siècle à nos jours. (fr)
  • La poesia araba (in arabo: الشعر العربي‎, al-Shiʿr al-ʿarabī) indica l'insieme della poesia realizzata in lingua araba, dal VI secolo ai giorni nostri. (it)
dbo:thumbnail
dbo:wikiPageExternalLink
dbo:wikiPageID
  • 1227714 (xsd:integer)
dbo:wikiPageInterLanguageLink
dbo:wikiPageLength
  • 27193 (xsd:nonNegativeInteger)
dbo:wikiPageRevisionID
  • 1016023114 (xsd:integer)
dbo:wikiPageWikiLink
dbp:align
  • right (en)
dbp:quote
  • Mention no longer the driver on his night journey and the wide striding camels, and give up talk of morning dew and ruins. (en)
  • I no longer have any taste for love songs on dwellings which already went down in seas of [too many] odes. (en)
  • If a steamer leaves with my friends on sea or land, why should I direct my complaints to the camels? (en)
  • So, too, the ghada, whose fire, fanned by the sighs of those enamored of it, cries out to the poets: "Alas for my burning!" (en)
dbp:source
  • —Excerpt from Francis Marrash's Mashhad al-ahwal , translated by Shmuel Moreh. (en)
dbp:width
  • 41.0
dbp:wikiPageUsesTemplate
dct:subject
gold:hypernym
rdf:type
rdfs:comment
  • La poésie arabe (en arabe : الشعر العربي) désigne l'ensemble de la poésie produite en langue arabe, du VIe siècle à nos jours. (fr)
  • La poesia araba (in arabo: الشعر العربي‎, al-Shiʿr al-ʿarabī) indica l'insieme della poesia realizzata in lingua araba, dal VI secolo ai giorni nostri. (it)
  • الشعر العربي وله تعريفات عدة وتختلف تبعا لزمانها وقديما فقد عرّف الشعر بـ (منظوم القول غلب عليه؛ لشرفه بالوزن والقافية، وإن كان كل علم شعراً)، (ابن منظور: لسان العرب)، و عرّف أيضا بـ (هو: النظم الموزون، وحده ما تركّب تركباً متعاضداً، وكان مقفى موزوناً، مقصوداً به ذلك. فما خلا من هذه القيود أو بعضها فلا يسمى (شعراً) ولا يُسمَّى قائله (شاعراً)، ولهذا ما ورد في الكتاب أو السنة موزوناً، فليس بشعر لعدم القصد والتقفية، وكذلك ما يجري على ألسنة الناس من غير قصد؛ لأنه مأخوذ من (شعرت) إذا فطنت وعلمت، وسمي شاعراً؛ لفطنته وعلمه به، فإذا لم يقصده، فكأنه لم يشعر به"، وعلى هذا فإن الشعر يشترط فيه أربعة أركان، المعنى والوزن والقافية والقصد)(الفيومي)، وقال الجرجاني (إن الشعر علمٌ من علوم العرب يشترك فيه الطبعُ والرّواية والذكاء). (ar)
  • Arabic poetry (Arabic: الشعر العربي‎ ash-shi‘ru al-‘Arabīyyu) is the earliest form of Arabic literature. Present knowledge of poetry in Arabic dates from the 6th century, but oral poetry is believed to predate that. (en)
  • La poesía árabe (en árabe: الِشعر العربي) es el género más antiguo de la literatura árabe. Está compuesta y escrita en lengua árabe tanto por escritores árabes como por escritores no árabes. Los primeros restos de poesía escrita en árabe datan del siglo VI, aunque se cree que la poesía oral fue cultivada desde bastante antes. Este tipo de poesía se clasifica en dos grandes tipos, rimada o medida, siendo más antigua la primera que la segunda. (es)
rdfs:label
  • Arabic poetry (en)
  • شعر عربي (ar)
  • Araba poezio (eo)
  • Poesía árabe (es)
  • Poésie arabe (fr)
  • Poesia araba (it)
owl:sameAs
prov:wasDerivedFrom
foaf:depiction
foaf:isPrimaryTopicOf
is dbo:academicDiscipline of
is dbo:genre of
is dbo:mainInterest of
is dbo:occupation of
is dbo:wikiPageDisambiguates of
is dbo:wikiPageRedirects of
is dbo:wikiPageWikiLink of
is dbp:field of
is dbp:genre of
is dbp:mainInterests of
is dbp:occupation of
is rdfs:seeAlso of
is foaf:primaryTopic of
Powered by OpenLink Virtuoso    This material is Open Knowledge     W3C Semantic Web Technology     This material is Open Knowledge    Valid XHTML + RDFa
This content was extracted from Wikipedia and is licensed under the Creative Commons Attribution-ShareAlike 3.0 Unported License