Mary Anning (21 May 1799 – 9 March 1847) was an English fossil collector, dealer, and paleontologist who became known around the world for important finds she made in Jurassic marine fossil beds in the cliffs along the English Channel at Lyme Regis in the county of Dorset in Southwest England. Her findings contributed to important changes in scientific thinking about prehistoric life and the history of the Earth.

Property Value
dbo:abstract
  • Mary Anning (21 May 1799 – 9 March 1847) was an English fossil collector, dealer, and paleontologist who became known around the world for important finds she made in Jurassic marine fossil beds in the cliffs along the English Channel at Lyme Regis in the county of Dorset in Southwest England. Her findings contributed to important changes in scientific thinking about prehistoric life and the history of the Earth. Mary Anning searched for fossils in the area's Blue Lias cliffs, particularly during the winter months when landslides exposed new fossils that had to be collected quickly before they were lost to the sea. She nearly died in 1833 during a landslide that killed her dog, Tray. Her discoveries included the first ichthyosaur skeleton correctly identified; the first two more complete plesiosaur skeletons found; the first pterosaur skeleton located outside Germany; and important fish fossils. Her observations played a key role in the discovery that coprolites, known as bezoar stones at the time, were fossilised faeces. She also discovered that belemnite fossils contained fossilised ink sacs like those of modern cephalopods. When geologist Henry De la Beche painted Duria Antiquior, the first widely circulated pictorial representation of a scene from prehistoric life derived from fossil reconstructions, he based it largely on fossils Anning had found, and sold prints of it for her benefit. Anning did not fully participate in the scientific community of 19th-century Britain, who were mostly Anglican gentlemen. She struggled financially for much of her life. Her family was poor, and her father, a cabinetmaker, died when she was eleven. She became well known in geological circles in Britain, Europe, and America, and was consulted on issues of anatomy as well as about collecting fossils. Nonetheless, as a woman, she was not eligible to join the Geological Society of London and she did not always receive full credit for her scientific contributions. Indeed, she wrote in a letter: "The world has used me so unkindly, I fear it has made me suspicious of everyone." The only scientific writing of hers published in her lifetime appeared in the Magazine of Natural History in 1839, an extract from a letter that Anning had written to the magazine's editor questioning one of its claims. After her death in 1847, her unusual life story attracted increasing interest. An uncredited author in All the Year Round, edited by Charles Dickens, wrote of her in 1865 that "[t]he carpenter's daughter has won a name for herself, and has deserved to win it." Her fame rose again in the early 20th century and her story was the inspiration for the 1908 tongue-twister "She sells seashells on the seashore" by Terry Sullivan. In 2010, one hundred and sixty-three years after her death, the Royal Society included Anning in a list of the ten British women who have most influenced the history of science. (en)
  • ولدت ماري بلايم ريجس، دورست، إنجلترا، لنجار بارع يدعى ريتشارد آننغ. إلا أن والدها، سعيا لتحسين دخله، كان يذهب للتنقيب عن الحفريات في الطبقات المتحفرة بجرف المدينة الساحلي ليبيعها للسائحين. تزوج ريتشارد آننغ من ميري مور الشهيرة بمولي، في الثامن من أغسطس لعام 1793. عاش الزوجان معاً ببلاندفورد، إلا أنهما، بعد ذلك، انتقلا للعيش بمنزل على جسر مدينة لايم. انضم الزوجان لكنيسة خارجة عن الكنيسة الأنجليكية، تقع في شارع كوم، حيث سمي أتباعها بالمستقلين الأحرار قبل أن يطلقوا على أنفسهم اسم الأبرشانيين. وفي هذا الصدد كتبت شيلي إملينغ أن عائلة ماري كانت تقطن في منزل قريب جداً من البحر، حيث أن العواصف البحرية التي كانت تكشف عن الحفريات، ذاتها، كانت تفيض داخل البيت مضطرة العائلة للتسلل للخارج عبر نوافذ غرف النوم العلوية، خشية الغرق. هذا النصب التذكاري معلق على ما يعتقد أنه كان المنزل الذي شهد مولد ماري ومتجرها الأول، إلا أن هذا المنزل قد تحول الآن إلى متحف لايم ريجس المحلي. رزق ريتشارد آننغ وميري مور بعشرة أطفال.الطفلة الأولى كانت تدعى ماري، وقد ولدت في عام 1794 ثم تلتها بنت أخرى توفت سريعاً جداً. بعد ذلك ولد جوزف في عام 1796 تلاه ولد آخر، إلا أن هذا الطفل مات رضيعاً. وفي العام نفسه، 1796، توفت الابنة الكبرى ماري، التي كانت في الرابعة من عمرها، حيث أمسكت النار بثيابها عندما كانت تضيف إليها براضة الخشب.وقد نشرت تلك الحادثة في عدد مجلة باث كرونيكال الصادر في السابع والعشرين من ديسمبر لعام 1798، حيث جاء فيه أن "طفلة لنجار يدعى السيد ر. آننغ يعيش في لايم ريجس، تبلغ من العمر أربع سنوات، تركت بمفردها في غرفة بها براضة خشب...حيث أمسكت النار بثيابها...ولم تنتبه لها أمها، الأمر الذي جعلها تصاب بحروق بالغة أودت بحياتها"والجدير بالذكر أن ميري مور أنجبت طفلة بعد تلك الحادثة بخمسة أشهر فقط، حيث أطلق عليها ماري نسبة لأختها التي قضت قبل أشهر. وبعد ذلك أنجب أطفال آخرون، إلا أن جميعهم ماتوا قبل أن يتموا عامهم الثاني، ولم يعش سوى ماري وجوزف حتى مرحلة الشباب.وعلى الرغم من ذلك، فلم يكن معدل وفايات الأطفال المرتفع في عائلة ماري أمر غير مألوف، ففي بدايات القرن التاسع عشر كان نصف الأطفال في بريطانيا يموتون قبل سن الخامسة. وبالنظر للظروف المعيشية الصعبة بلايم ريجس، في بدايات القرن التاسع عشر، فإن موت الأطفال جراء الإصابة بالجدري والحصبة كان أمر مألوف تماما. في التاسع عشر من أغسطس لعام 1800، أي عندما كانت ماري تبلغ من العمر 15 شهرا فقط، وقعت حادثة جذبت أنظار الجميع إليها. فقد وقفت ماري تحت شجرة دردار ضخمة مع أحدى الجارات التي تدع إليزابيث هسكنغ، وسيدتين أخرتين لمشاهدة عرض فروسية كانت تقدمه مجموعة من الخيالة . إلا أن تلك الشجرة وقعت إثر صاعقة برقية وقتلت النسوة الثلاث في الحال. وسرعان ما نقل شهود العيان الطفلة إلى منزلها، حيث تم إنعاشها بحمام ساخن.وبعد تلك الحادثة قال الطبيب الذي فحص ماري أن نجاتها كانت معجزة إلاهية. وقالت عائلتها أن ماري كانت تبدو مجرد طفل سقيم ممراض ، قبل تلك الحادثة، ولكنها الآن أصبحت زهرة متفتحة. وكذلك ظل الناس لسنوات طوال يربطون بين ذكاء ماري وحيويتها وحب الاستطلاع لديها وبين تلك الحادثة. تلقت ماري قدر قليل جدا من التعليم. فقد كانت تحضر مدارس الآحاد بالكنيسة الأبرشانية، حيث تعلمت القراءة والكتابة. وقد كانت تلك الكنائس، على عكس الكنائس الأنجليكية، تؤكد على أهمية التعليم بالنسبة للفقراء. ولعل من أهم ما درسته ماري في تلك المدرسة هي المجلة الدينية التي كانت تصدر عن الكنيسة. حيث كتب فيها الأب جيمس ويتن، القس المسؤول عن العائلة، مقالين; أحدهما يؤكد أن الله خلق الأرض في ستة أيام، والآخر يدعوا أتباع كنيسته لدراسة العلم الجديد; علم الجيولوجيا. (ar)
  • Mary Anning (* 21. Mai 1799 in Lyme Regis; † 9. März 1847) war eine britische Fossiliensammlerin. Sie war eine der ersten professionellen Sammlerinnen von Fossilien und wird damit als eine der ersten Paläontologinnen betrachtet. (de)
  • Mary Anning (21 mai 1799 – 9 mars 1847) et une paléontologue autodidacte britannique. Ayant commencé par récolter des fossiles pour les revendre aux amateurs, elle est aujourd'hui reconnue comme une figure incontournable dans l’histoire de la paléontologie des vertébrés. (fr)
  • Mary Anning (Lyme Regis, 21 de mayo de 1799 – 9 de marzo de 1847) fue una paleontóloga, coleccionista y comerciante de fósiles inglesa, conocida en todo el mundo por los numerosos hallazgos de importancia que realizó en los lechos marinos del período Jurásico en Lyme Regis, donde vivía. Su trabajo contribuyó a que se dieran cambios fundamentales a principios del siglo XIX en la manera de entender la vida prehistórica y la historia de la Tierra. Sus hallazgos más destacados son el primer esqueleto de ictiosauro en ser identificado correctamente, los primeros dos esqueletos de plesiosauros en ser encontrados, el primer esqueleto de pterosaurio encontrado fuera de Alemania y algunos fósiles de peces importantes. Sus observaciones tuvieron un papel importante en el descubrimiento de que los fósiles de belemnites contienen sacos de tinta fosilizada y de que los coprolitos, conocidos como piedras bezoar en esa época, son heces fosilizadas. Cuando el geólogo Henry De la Beche pintó Duria Antiquior, la primera escena sobre el tiempo profundo que tuvo una difusión elevada, se basó en su mayoría en los fósiles que Anning había encontrado y vendió copias en su beneficio. Su obra fue fundamental en los cambios que ocurrieron a principios del siglo XIX en las ideas científicas sobre la vida prehistórica y la historia de la Tierra. El sexo y la clase social de Anning —sus padres eran disidentes (protestantes no anglicanos) de clase baja— fueron razones por las que no pudo participar completamente en la comunidad científica británica de principios de siglo XIX, dominada por caballeros ricos anglicanos, y de que no fuera citada en absoluto en sus contribuciones. Aunque llegó a ser conocida en los círculos de geólogos de Gran Bretaña, Europa y América, tuvo dificultades financieras durante la mayor parte de su vida. (es)
  • メアリー・アニング(Mary Anning、1799年5月21日 - 1847年3月9日)は、イギリスの初期の化石採集者で古生物学者。 (ja)
  • Raccoglitrice di fossili per professione, fu autrice di molti ritrovamenti importanti nel campo dei fossili marini dell'epoca giurassica, tra cui i primi scheletri completi di ittiosauro e plesiosauro. Il suo lavoro contribuì ai fondamentali cambiamenti del pensiero scientifico riguardo alla storia della terra avvenuti all'inizio del diciannovesimo secolo. (it)
  • Mary Anning (Lyme Regis (Dorset), 21 mei 1799 - aldaar, 9 maart 1847) was een Engelse fossielenverzamelaarster en paleontologe, onder andere bekend geworden met ontdekkingen van ichthyosaurus en plesiosaurus. Ze zocht haar leven lang naar fossielen in de kalksteen kliffen van Lyme Regis, die tegenwoordig tot de zogenaamde Jurassic Coast worden gerekend. (nl)
  • Mary Anning (ur. 21 maja 1799 w Lyme Regis, zm. 9 marca 1847 tamże) – jedna z pierwszych brytyjskich paleontologów i zbieraczek skamieniałości. (pl)
  • Mary Anning, nascida em (Lyme Regis, em Dorset, a 21 de Maio de 1799 — Lyme Regis, 9 de Março de 1847), foi uma paleontóga inglesa. Mary é conhecida pela descoberta do primeiro fóssil de ictiossauro, aos 12 anos de idade, na costa de Dorset, em um íngreme penhasco, com 5 metros de comprimento. (pt)
  • 瑪麗·安寧(英语:Mary Anning,1799年5月21日-1847年3月9日)是一位英國早期的化石收集者與古生物學家。 (zh)
  • Мэри Эннинг (англ. Mary Anning; 21 мая 1799 — 9 марта 1847) — британский коллекционер окаменелостей и палеонтолог-любитель, известная целым рядом открытий, в основном, в области морской фауны юрского периода, сделанным ею благодаря находкам окаменелостей в Лайм-Реджис, где она жила. Её работы способствовали коренным изменениям в научном представлении о доисторической жизни и истории Земли, которые произошли в начале XIX века. (ru)
dbo:birthDate
  • 1799-05-21 (xsd:date)
  • 1799-5-21
dbo:birthPlace
dbo:birthYear
  • 1799-01-01 (xsd:date)
dbo:deathDate
  • 1847-03-09 (xsd:date)
  • 1847-3-9
dbo:deathPlace
dbo:deathYear
  • 1847-01-01 (xsd:date)
dbo:occupation
dbo:parent
dbo:religion
dbo:restingPlace
dbo:restingPlacePosition
dbo:thumbnail
dbo:wikiPageExternalLink
dbo:wikiPageID
  • 38334 (xsd:integer)
dbo:wikiPageRevisionID
  • 742756520 (xsd:integer)
dbp:alt
  • Portrait of a woman in bonnet and long dress holding rock hammer, pointing at fossil next to spaniel dog lying on ground.
dbp:caption
  • Mary Anning with her dog, Tray, painted before 1842; the Golden Cap outcrop can be seen in the background
dbp:deathCause
  • Breast cancer
dbp:relatives
  • Joseph Anning
dct:description
  • British fossil collector, dealer, and paleontologist (en)
dct:subject
http://purl.org/linguistics/gold/hypernym
georss:point
  • 50.725471 -2.931701
rdf:type
rdfs:comment
  • Mary Anning (* 21. Mai 1799 in Lyme Regis; † 9. März 1847) war eine britische Fossiliensammlerin. Sie war eine der ersten professionellen Sammlerinnen von Fossilien und wird damit als eine der ersten Paläontologinnen betrachtet. (de)
  • Mary Anning (21 mai 1799 – 9 mars 1847) et une paléontologue autodidacte britannique. Ayant commencé par récolter des fossiles pour les revendre aux amateurs, elle est aujourd'hui reconnue comme une figure incontournable dans l’histoire de la paléontologie des vertébrés. (fr)
  • メアリー・アニング(Mary Anning、1799年5月21日 - 1847年3月9日)は、イギリスの初期の化石採集者で古生物学者。 (ja)
  • Raccoglitrice di fossili per professione, fu autrice di molti ritrovamenti importanti nel campo dei fossili marini dell'epoca giurassica, tra cui i primi scheletri completi di ittiosauro e plesiosauro. Il suo lavoro contribuì ai fondamentali cambiamenti del pensiero scientifico riguardo alla storia della terra avvenuti all'inizio del diciannovesimo secolo. (it)
  • Mary Anning (Lyme Regis (Dorset), 21 mei 1799 - aldaar, 9 maart 1847) was een Engelse fossielenverzamelaarster en paleontologe, onder andere bekend geworden met ontdekkingen van ichthyosaurus en plesiosaurus. Ze zocht haar leven lang naar fossielen in de kalksteen kliffen van Lyme Regis, die tegenwoordig tot de zogenaamde Jurassic Coast worden gerekend. (nl)
  • Mary Anning (ur. 21 maja 1799 w Lyme Regis, zm. 9 marca 1847 tamże) – jedna z pierwszych brytyjskich paleontologów i zbieraczek skamieniałości. (pl)
  • Mary Anning, nascida em (Lyme Regis, em Dorset, a 21 de Maio de 1799 — Lyme Regis, 9 de Março de 1847), foi uma paleontóga inglesa. Mary é conhecida pela descoberta do primeiro fóssil de ictiossauro, aos 12 anos de idade, na costa de Dorset, em um íngreme penhasco, com 5 metros de comprimento. (pt)
  • 瑪麗·安寧(英语:Mary Anning,1799年5月21日-1847年3月9日)是一位英國早期的化石收集者與古生物學家。 (zh)
  • Мэри Эннинг (англ. Mary Anning; 21 мая 1799 — 9 марта 1847) — британский коллекционер окаменелостей и палеонтолог-любитель, известная целым рядом открытий, в основном, в области морской фауны юрского периода, сделанным ею благодаря находкам окаменелостей в Лайм-Реджис, где она жила. Её работы способствовали коренным изменениям в научном представлении о доисторической жизни и истории Земли, которые произошли в начале XIX века. (ru)
  • Mary Anning (21 May 1799 – 9 March 1847) was an English fossil collector, dealer, and paleontologist who became known around the world for important finds she made in Jurassic marine fossil beds in the cliffs along the English Channel at Lyme Regis in the county of Dorset in Southwest England. Her findings contributed to important changes in scientific thinking about prehistoric life and the history of the Earth. (en)
  • ولدت ماري بلايم ريجس، دورست، إنجلترا، لنجار بارع يدعى ريتشارد آننغ. إلا أن والدها، سعيا لتحسين دخله، كان يذهب للتنقيب عن الحفريات في الطبقات المتحفرة بجرف المدينة الساحلي ليبيعها للسائحين. تزوج ريتشارد آننغ من ميري مور الشهيرة بمولي، في الثامن من أغسطس لعام 1793. عاش الزوجان معاً ببلاندفورد، إلا أنهما، بعد ذلك، انتقلا للعيش بمنزل على جسر مدينة لايم. انضم الزوجان لكنيسة خارجة عن الكنيسة الأنجليكية، تقع في شارع كوم، حيث سمي أتباعها بالمستقلين الأحرار قبل أن يطلقوا على أنفسهم اسم الأبرشانيين. وفي هذا الصدد كتبت شيلي إملينغ أن عائلة ماري كانت تقطن في منزل قريب جداً من البحر، حيث أن العواصف البحرية التي كانت تكشف عن الحفريات، ذاتها، كانت تفيض داخل البيت مضطرة العائلة للتسلل للخارج عبر نوافذ غرف النوم العلوية، خشية الغرق. (ar)
  • Mary Anning (Lyme Regis, 21 de mayo de 1799 – 9 de marzo de 1847) fue una paleontóloga, coleccionista y comerciante de fósiles inglesa, conocida en todo el mundo por los numerosos hallazgos de importancia que realizó en los lechos marinos del período Jurásico en Lyme Regis, donde vivía. Su trabajo contribuyó a que se dieran cambios fundamentales a principios del siglo XIX en la manera de entender la vida prehistórica y la historia de la Tierra. (es)
rdfs:label
  • Mary Anning (en)
  • ماري آننغ (ar)
  • Mary Anning (de)
  • Mary Anning (es)
  • Mary Anning (fr)
  • Mary Anning (it)
  • メアリー・アニング (ja)
  • Mary Anning (nl)
  • Mary Anning (pl)
  • Mary Anning (pt)
  • Эннинг, Мэри (ru)
  • 瑪麗·安寧 (zh)
rdfs:seeAlso
owl:sameAs
geo:geometry
  • POINT(-2.9317009449005 50.725471496582)
geo:lat
  • 50.725471 (xsd:float)
geo:long
  • -2.931701 (xsd:float)
prov:wasDerivedFrom
foaf:depiction
foaf:gender
  • female (en)
foaf:givenName
  • Mary (en)
foaf:isPrimaryTopicOf
foaf:name
  • Mary Anning (en)
foaf:surname
  • Anning (en)
is dbo:wikiPageRedirects of
is foaf:primaryTopic of