The history of Pakistan (Urdu: تاريخ پاكِستان ‎) encompasses the history of the region constituting modern Pakistan. Before achieving independence in 1947, the territory of modern Pakistan was a part of the British Indian Empire. Prior to that it was ruled in different periods by local kings and numerous imperial powers. The ancient history of the region comprising present-day Pakistan also includes some of the oldest of the names of empires of South Asia and some of its major civilizations.

Property Value
dbo:abstract
  • The history of Pakistan (Urdu: تاريخ پاكِستان ‎) encompasses the history of the region constituting modern Pakistan. Before achieving independence in 1947, the territory of modern Pakistan was a part of the British Indian Empire. Prior to that it was ruled in different periods by local kings and numerous imperial powers. The ancient history of the region comprising present-day Pakistan also includes some of the oldest of the names of empires of South Asia and some of its major civilizations. In the 19th century, the land was incorporated into British India. Pakistan's political history began in 1906 with the birth of the All India Muslim League, established in opposition to the Indian National Congress party which it accused of failing to protect "Muslim interests, amid neglect and under-representation." On 29 December 1930, philosopher Sir Muhammad Iqbal called for an autonomous new state in "northwestern India for Indian Muslims". The League rose in popularity through the late 1930s. Muhammad Ali Jinnah espoused the Two Nation Theory and led the League to adopt the Lahore Resolution of 1940, demanding the formation of independent states in the East and the West of British India. Eventually, a successful movement led by Jinnah resulted in the partition of India and independence from Britain, on 14 August 1947. On 12 March 1949, the second constituent assembly of Pakistan passed the Objectives Resolution which was proposed by the first Prime Minister Liaquat Ali Khan, proclaimed that the future constitution of Pakistan would not be modeled entirely on a European pattern, but on the ideology and democratic faith of Islam. The legislative elections in 1954 saw the Awami League coming to power and its leader Huseyn Suhrawardy becoming country's first Bengali Prime minister. Promulgation of Constitution in 1956 led to Pakistan declaring itself Islamic republic (official name) with the adoption of parliamentary democratic system of government. The constitution transformed the Governor-General of Pakistan into President of Pakistan (as head of state). Subsequently, Iskander Mirza became the first president as well as first Bengali in 1956, but the democratic system was stalled after President Mirza imposed a military coup d'état and appointed Ayub Khan as an enforcer of martial law. Two weeks later, President Mirza was ousted by Ayub Khan; his presidency saw an era of internal instability and a second war with India in 1965. Economic grievances and political disenfranchisement in East Pakistan led to violent political tensions and armed repression, escalating into guerrilla war followed by the third war with India. Pakistan's defeat in the war ultimately led to the secession of East Pakistan and the birth of Bangladesh. Democracy was resumed from 1972 to 1977 under the leftist Pakistan Peoples Party (PPP) led by Zulfikar Ali Bhutto, until he was deposed in a bloodless coup by General Zia-ul-Haq, who became the country's third military president. Pakistan's British-imposed colonial but secular policies were replaced by the new Islamic Shariah legal code, which increased religious influences on the civil service and the military. With the death of President Zia-ul-Haq in 1988, new general elections saw the victory of PPP led by Benazir Bhutto who was elevated as the country's first female Prime Minister of Pakistan. Over the next decade, she alternated power with the conservative Pakistan Muslim League-N (PML(N)) led by Nawaz Sharif, as the country's political and economic situation deteriorated. Military tensions in the Kargil conflict with India were followed by yet another coup d'état in 1999 in which General Pervez Musharraf assumed executive powers. Appointing himself President after the resignation of President Rafiq Tarar, Musharraf held nationwide general elections in 2002 to transfer the executive powers to newly elected Prime Minister Zafarullah Khan Jamali, who was succeeded in the 2004 by Shaukat Aziz. During the election campaign of 2007, Benazir Bhutto was assassinated which lead to a series of important political developments including the left-wing alliance led by the PPP. Historic general elections held in 2013 marked the return of PML(N) with Prime Minister Nawaz Sharif assuming the leadership of the country for the third time in its history. (en)
  • تاريخ باكستان يعود إلى 2500 سنة قبل الميلاد حيث قامت حضارة مزدهرة حول وادي نهر السند، تعاقب على حكم هذه المنطقة الفرس والاسكندر المقدوني وأقوام من أواسط آسيا حتى العام 711 م، 93 هـ حيث أبحر المسلمون العرب عبر بحر العرب وقاموا بفتح إقليم السند حيث نشروا الدين الإسلامي في هذا الإقليم. وبحلول عام 391 هـ، 1000 م فتح المسلمون الأتراك منطقة شمال الباكستان انطلاقـًا من إيران، وقد أسس محمود الغزنوي مملكة إسلامية شمل نفوذها في بعض المراحل إقليم وادي نهر السند بأكمله. وقد أصبحت لاهور عاصمة لهذه المملكة، ثم نمت وتطورت بعد ذلك لتصبح مركزًا رئيسيـًا من مراكز الثقافة الإسلامية في شبه القارة الهندية. وقد أصبحت معظم الأنحاء التي تعرف اليوم باسم باكستان، جزءًا من سلطنة دلهي عام 603 هـ، 1206 م، وهي إمبراطورية إسلامية كانت تضم شمالي الهند. بدأت المنافسة تحتدم بين التجار الأوروبيين ابتداءً من القرن السادس عشر الميلادي، وذلك مفي الهند – والتي أصبحت فيما بعد ثكنات عسكرية تهاجم المدن والبلدات الهندية وتستبيحها -، وذلك بالتعاون مع أباطرة المغول. وبحلول القرن الثامن عشر الميلادي وما تلاه أصبحت شركة الهند الشرقية البريطانية الجنسية أضخم قوة تجارية في الهند. قامت بريطانيا بإحداث العديد من المدارس والجامعات بنظم تعليمية تغريبية التحق بها أعداد كبيرة من الهندوس بينما قاطعها غالبية المسلمين الذين بقوا يذهبون إلى مدارسهم الخاصة حيث اقتصر التعليم فيها على مبادئ الدين الإسلامي ومبادئ الحساب مما أدى إلى فجوة ثقافية كبيرة بين الهندوس والمسلمين وبالتالي سيطرة الهندوس على العديد من المواقع الهامّة في مديريات الدولة المختلفة، هنا ظهر العديد من المصلحين الإسلاميين الذين تنادوا لإصلاح وضع المسلمين وزيادة الوعي والعلم لديهم كخطوة أولى نحو التحرر والاستقلال، كان أحد أهم هؤلاء السيد أحمد خان الذي تزعم الحركة الإصلاحية في منتصف القرن التاسع عشر فبدأ خطته في الارتقاء بمستوى التعليم لدى المسلمين. في مستهل القرن العشرين بدأت حركات التحرر والاستقلال بالقوة وكان من أهمها حزب المؤتمر القومي الهندي الذي جمع في بداية عهده العديد من زعماء الهند المسلمين والهندوس كمحمد علي جناح وأحمد خان وجواهر لال نهرو إلا أنّه سرعان ما تكشّف لزعماء المسلمين نوايا بعض القيادات الهندوسية لحزب المؤتمر القومي من خلال عدة أمور كان أبرزها معارضتهم إبقاء اللغة الأردية اللغة الرسمية في الادارات الحكومية والمحاكم والمدارس في المناطق الشمالية الغربية من الهند والتي يتكلم غالبية سكانها لغة الأردو وعلى هذا الأساس حثّ أحمد خان المسلمين على عدم الاشتراك في حزب المؤتمر، وقام بتأسيس المؤتمر التعليمي الإسلامي الذي انبثق عنه لاحقاً في العام 1906 م حزب الرابطة الإسلامية الذي أخذ على عاتقه قيام دولة خاصة للمسلمين. أصبحت باكستان في 14 أغسطس من عام 1947 م دولة مستقلة من دول رابطة الشعوب البريطانية (الكومنولث)، كما حصلت الهند على استقلالها في اليوم التالي لهذا التاريخ، وقد أصبح محمد علي جناح الذي يعتبر مؤسس دولة باكستان أول رئيس حكومة في باكستان. يرى الكثير من مؤيدي فكرة استقلال باكستان عن الهند أّنها خلّصت المسلمين الهنود من تعصّب الهندوس الأعمى وتحكمهم في رقاب المسلمين ويأتي في مقدمة هؤلاء شاعر الإسلام محمد إقبال الذي كان يحلم بإنشاء وطن للمسلمين في شبه القارة الهندية. في العام 1958م قام الجنرال أيوب خان بأول انقلاب عسكري في تاريخ البلاد بدعم من الولايات المتحدة الأميركية، شهد حكم أيوب خان العديد من الإصلاحات الاقتصادية مما أدى إلى ارتفاع الخط البياني الاقتصادي للبلاد نسبياً، كما تمّ نقل العاصمة من كراتشي إلى إسلام آباد. تأئر أيوب خان بأفكار مصطفى كمال أتاتورك فكان علمانياً لا يتبنى فكرة الدولة الإسلامية وكان خصماً عنيداً للإسلاميين. في نهاية عام 1968 م وصل استياء الشعب من حكومة أيوب خان مداه, كما تحالفت العديد من القوى السياسية ضده وكان أبرزهم المودودي الذي عاد فعارض حكمه بسبب عقده اتفاقية طشقند, ولم يكن أمام أيوب خان إلا أن يترك منصبه، فقدم استقالته في العام 1969 م ليتولى السلطة بعده قائد أركان الجيش آغا محمد يحيى خان. تولى يحيى خان الحكم وسط العديد من المشاكل والأخطار التي أصبحت تهدد الكيان الباكستاني بالوجود فما إن انتهت الحرب الهندية الباكستانية في العام 1966 م حتى بدأت مشكلة باكستان الشرقية بالتصاعد، هذه المشكلة التي بدأت في العام 1952 م بمطالبات أهل باكستان الشرقية ذات الأغلبية البنغالية باحترام حقوقهم الثقافية والعددية ذلك بعد أن أعلن محمد علي جناح أمام حشد ضخم من السكان البنغال في دكا، عاصمة باكستان الشرقية آنذاك، أن الأردية ستكون هي اللغة الرسمية الوحيدة في باكستان مما أدى إلى إرساء سابقة خطيرة لحكام باكستان الغربية (باكستان الحالي) ألا وهي تحييد الأغلبية العددية لباكستان الشرقية عبر إجراءات قانونية خادعة فضلاً عن إجراءات أخرى مجحفة أفقدت سكان باكستان الشرقي تأثير الصوت الانتخابي. تصاعدت حدة المطالبة بالحقوق البنغالية والتي تزعمها مجيب الرحمن - والذي كان وللمفارقة من أبرز المؤيدين لـ "محمد علي جناح" في تأسيس دولة باكستان - زعيم حزب رابطة عوامي الممثل الأكثر شعبية لدى البنغاليين لتصل حدّ المطالبة بالاستقلال الذاتي الكامل لباكستان الشرقية وتمثيلها في المجلس النيابي الاتحادي على أنها تمثل أغلبية السكان. تقرر يوم الثالث من آذار/مارس 1971 م موعداً لانعقاد المجلس النيابي، ولكن بوتو رفض حضور الجلسة رفضاً تاماً، فتأجل الموعد مما أثار أهل باكستان الشرقية، وانفجر فيها عصيان مسلح، أجّجه دعوة مجيب الرحمن إلى الإضراب العام ودعوته البنغاليين إلى التضحية بحياتهم في سبيل القومية البنغالية !! واضطر الرئيس "يحيى خان" للسفر إلى الجناح الشرقي لتهدئة الأوضاع فلم يفلح، واعتُقل مجيب الرحمن، لأنه أعلن قيام دولة بنغلاديش في 26 آذار/ مارس 1971 م. وفي أثناء ذلك توجهت عناصر انفصالية بنجلادشية أغلبها من الهندوس إلى الهند، وبدأت العمل ضد باكستان، وقُدّر هؤلاء بنحو تسعة ملايين، ثم قامت الهند بالتعاون مع هؤلاء الانفصاليين بالهجوم على باكستان، ثم اشتعلت الحرب بين الهند وباكستان على الحدود الشرقية والغربية للبلدين، وانتهت المعارك بهزيمة كبيرة لباكستان، وتوقيع معاهدة استسلام. أدى هذا القتال الدامي إلى وفاة أكثر من مليون شخص كما فقدت باكستان حوالي سُبع مساحتها وما يزيد على نصف عدد سكانها، تقدم يحيى خان باستقالته بعد مرور عدة أيام على وقوع هذه الأحداث، ثم خلفه ذو الفقار علي بوتو. كان أول ما فعله ذو الفقار علي بوتو -الذي فاز حزبه بأغلبية الأصوات في باكستان الغربية أثناء الانتخابات البرلمانية التي كانت قد جرت في 1970 م- أن أطلق سراح مجيب الرحمن الذي أصبح رئيساً لهذه الدولة الوليدة، وكان ذلك مقابل الإفراج عن حوالي 92 ألف أسير باكستاني لدى البنغاليين والهنود.قام ضياء الحق بانقلاب عسكري أبيض ضد الرئيس بوتو في العام 1977 م، وأعلن أن الجيش قام لوضع حد لحالة التدهور التي تجتاح البلاد، والتي عجز الرئيس بوتو عن حلها. أعلن ضياء الحق أن عودة الحكم المدني لباكستان ستكون بأسرع ما يمكن، وأكد أن الجيش ليست له مطامع سياسية، وأنه سيحتفظ بالسلطة لحين إجراء الانتخابات في غضون ثلاثة أشهر. تميّز حكم ضياء الحق بالتقرّب من جهتين الأولى هي الولايات المتحدة الأميركية التي وجدت في حكومة ضياء الحق واسطة بينها وبين المجاهدين الأفغان التي أخذت واشنطن بدعمهم بشكل غير مباشر عن طريق الجيش الباكستاني والاستخبارات الباكستانية في مواجهة الدب السوفييتي كما أنّها أرادت إبقاء باكستان في فلك النظام الرأسمالي بعد الخطوات الاشتراكية التي اتخذها بوتو إبان حكمه وفي المقابل وجد ضياء الحق في أميركا الحليف القوي ضد الهند والملتزم بتسليح الجيش الباكستاني بأحدث العتاد الحربي. بانسحاب روسيا من أفغانستان وخسارتها حربها هناك في العام 1988 م، أيقنت أميركا أنّ مهمة الجنرال قد انتهت وأن ذريعة دعم ضياء الحق قد انتهت فأوقفت دعمها العسكري له، من جهة أخرى زادت المعارضة السياسية له. عرضت واشنطن على ضياء الحق شراء بعض الدبابات الأمريكية، وأحضرت بعضها إلى باكستان لرؤيتها ومعرفة مزاياها القتالية على الطبيعة. وتحدد يوم 17 أغسطس 1988 موعدًا لاختبار هذه الدبابات. بعد معاينة الدبابات، انتقل الرئيس ومرافقيه إلى مطار بهاوالبور لينتقلوا منه إلى مطار راولبندي واستقلوا طائرة خاصة. وما إن أقلعت الطائرة، حتى سقطت محترقة بعدما انفجرت قنبلة بها وتناثرت أشلاء الجميع محترقة. تنافست جميع القوى السياسية الباكستانية بما فيها الجماعة الإسلامية في انتخابات العام 1988 م والتي أسفرت عن نجاح حزب الشعب بأغلبية قليلة بزعامة بي نظير بوتو التي ترأست الحكومة فكانت بذلك أول امرأة تستلم هكذا منصب في العالم الإسلامي. عاد نواز شريف لرئاسة الحكومة نتيجة انتخابات العام 1997 م وبقي في منصبه إلى أن أطاح قائد الجيش الجنرال برويز مشرف بحكومة شريف المدنية بعد خلاف بينهما فحلّ البرلمان وأعلن حالة الطوارئ في البلاد كما اتهمت حكومة مشرّف نواز شريف بالخيانة العظمى فتمّ نفيه إلى المملكة العربية السعودية. أعاد مشرّف بانقلابه هذا الجيش إلى سدة الحكم بعد غياب زاد عن عشر سنوات أي منذ موت الجنرال ضياء الحق في العام 1988.بعد اغتيال بينظير بوتو رئيسة حزب الشعب الباكستاني ، جرت انتخابات عام 2008 ليفوز فيها حزب الشعب بأغلبية المقاعد، ويتولى يوسف رضا جيلاني عضو الحزب منصب رئيس الوزراء، في 18 أغسطس 2008 استقال برويز مشرف من منصبه كرئيس للبلاد ،بعد تهديده بتوجيه اتهامات بالفساد، وتولى بعده الرئيس الحالي آصف علي زرداري تم تنحية يوسف رضا جيلاني عن منصبه كرئيس للوزراء بقرار من المحكمة العليا الباكستانية في يونيو 2012. مشاركة باكستان في الحرب على الإرهاب كلفتها 67.93 بليون دولار، وآلاف الضحايا، وحوالي 3 ملايين نازح. (ar)
  • Pakistan ist zusammen mit Indien einer der beiden Staaten, die aus der Auflösung der Kolonie Britisch-Indien 1947 hervorgingen. Für die Zeit vor 1885 siehe Geschichte Indiens. (de)
  • La historia de Pakistán ―la cual, para el período que precede la fundación de la nación en 1947, es compartida intermitentemente por Afganistán, India e Irán― se puede datar hasta los principios de la vida humana en el Sur de Asia.Pakistán se extiende hacia el este hasta el subcontinente de la India y al oeste hasta la frontera con el altiplano iraní. La región actual de Pakistán sirvió como tierra fértil para algunas de las más importantes civilizaciones del sur de Asia y como puerta de entrada del subcontinente a Medio Oriente y Asia Central. Pakistán es hogar de algunos de los más importantes sitios arqueológicos, incluyendo el yacimiento más antiguo de homínidos del Paleolítico en el sur de Asia, ubicado en el valle del río Soan.Situada en la primera ruta de migración costera del anatómicamente moderno homo sapiens al salir de África, la región fue habitada desde temprano por humanos modernos.Los 9000 años de historia de la vida en aldeas en el sur de Asia, se remonta al Neolítico (7000-4300 a. C.) encontrándose en el yacimiento de Mehrgarh en Pakistán, y los 5000 años de historia urbana en el sur de Asia en varios sitios del valle del Indo, que incluye Mohenyó-Daro y Jarapa. Los subsecuentes milenios vieron a la región del actual Pakistán absorber muchas influencias, cuyas representaciones se pueden encontrar en el yacimiento de Taksila, representando el período budista, el sitio greco-budista de Takht-i-Bahi, los monumentos islámicos-sindhi de Thatta, pertenecientes al siglo XIV, y los monumentos mogoles construidos en el siglo XVII del fuerte Lahore. Desde el s. XVIII, la región fue gradualmente apropiada por la Compañía Británica de las Indias Orientales, dando como resultado 90 años de continuo dominio británico, y terminando con la creación de Pakistán en 1947, a través de los esfuerzos, de entre otros, su futuro poeta nacional Allama Iqbal y su fundador, Muhammad Ali Jinnah. Desde entonces, el país ha experimentado gobiernos democráticos y militares, dando como consecuencia períodos de un importante crecimiento económico y militar y también otros de inestabilidad; de este último el más significativo fue el que resultó en la secesión, en 1971, del este de Pakistán, que se convertiría en Bangladés. (es)
  • Le Pakistan est l'un des deux États issus, avec l'Inde, de la disparition de l'Empire colonial britannique en Inde en 1947. Pour la période antérieure à 1885, voir l'histoire de l'Inde. * Première Guerre indo-pakistanaise (1947 - 1948) * Deuxième Guerre indo-pakistanaise (1965) * Troisième guerre indo-pakistanaise (1971) * Conflit de Kargil (1999) * Conflit armé du Nord-Ouest du Pakistan (2004 - aujourd'hui) (fr)
  • Ad essere rigorosi non si potrebbe parlare della storia del Pakistan se non a partire dal 14 agosto 1947, data di nascita di questo stato. D'altra parte non avrebbe senso analizzare la storia di questa repubblica se non a partire dalla comune storia di tutto il subcontinente indiano. Non si potrebbe capire il Pakistan senza analizzare complessivamente la storia della (o forse sarebbe meglio dire delle) civiltà indiana. Inoltre anche dopo il 1947 la storia pakistana è rimasta nel bene e nel male legata a filo stretto al resto del subcontinente specialmente all'India, con cui ha combattuto ben 3 guerre, ed al Bangladesh che nasce proprio per una secessione dal Pakistan. (it)
  • パキスタンの歴史(History of Pakistan)では、1947年にイギリスから独立を果たしたパキスタンの歴史について述べる。なお、パキスタン独立に至るまでの歴史については、インドの歴史・南アジア史などを参照のこと。 (ja)
  • De geschiedenis van Pakistan is nauw verbonden met die van India, Bangladesh en Afghanistan. Pakistan is ontstaan uit de wens van islamitische leiders in het door Britten beheerste Indische subcontinent van de 19e en 20e eeuw om niet overheerst te worden door de Hindoe meerderheid. (nl)
  • O Paquistão é um dos países criados com a dissolução do império colonial britânico da Índia, em 1947. Esta é a história do Paquistão a partir do início dos movimentos políticos que levariam à independência daquele país. Para a história do Paquistão anterior a 1885, ver o artigo História da Índia. (pt)
  • В эпоху нижнего палеолита на территории Пакистана существовала оригинальная соанская культура со своим типом каменных орудий. Носителем данной культуры был человек прямоходящий. В среднем и верхнем палеолите через территорию Пакистана прошло несколько миграций, направленных на восток. Именно сюда прибыли первые люди, покинув Африку 120—50 тыс. лет назад (Гаплогруппа CT (Y-ДНК)). Спорной является стоянка Риват (en:Riwat), которая датируется возрастом 1,9 млн лет назад — 45 тыс. лет назад. Для стоянки PS-55 в пинджорских илах под сиваликскими конгломератами в бассейне реки Соан на севере Пакистана предлагалась датировка ок. 2,47 млн лет. По реке Соан получила название среднепалеолитическая соанская культура. В эпоху неолита в Белуджистане появляется городское поселение Мергарх (VII-VI ыс. до н. э.), предшествовавшее культуре Индской долины. Носители этой цивилизации выращивали овец, пшеницу и жили в кирпичных домах. (ru)
  • 巴基斯坦历史悠久,是世界上最早出现文明的地区之一。而今天巴基斯坦境内的印度河是南亚文明的發源地。 (zh)
dbo:thumbnail
dbo:wikiPageExternalLink
dbo:wikiPageID
  • 23362 (xsd:integer)
dbo:wikiPageRevisionID
  • 744870364 (xsd:integer)
dbp:sign
  • --05-30
dbp:text
  • -6.31152E8
dct:subject
rdf:type
rdfs:comment
  • Pakistan ist zusammen mit Indien einer der beiden Staaten, die aus der Auflösung der Kolonie Britisch-Indien 1947 hervorgingen. Für die Zeit vor 1885 siehe Geschichte Indiens. (de)
  • Le Pakistan est l'un des deux États issus, avec l'Inde, de la disparition de l'Empire colonial britannique en Inde en 1947. Pour la période antérieure à 1885, voir l'histoire de l'Inde. * Première Guerre indo-pakistanaise (1947 - 1948) * Deuxième Guerre indo-pakistanaise (1965) * Troisième guerre indo-pakistanaise (1971) * Conflit de Kargil (1999) * Conflit armé du Nord-Ouest du Pakistan (2004 - aujourd'hui) (fr)
  • Ad essere rigorosi non si potrebbe parlare della storia del Pakistan se non a partire dal 14 agosto 1947, data di nascita di questo stato. D'altra parte non avrebbe senso analizzare la storia di questa repubblica se non a partire dalla comune storia di tutto il subcontinente indiano. Non si potrebbe capire il Pakistan senza analizzare complessivamente la storia della (o forse sarebbe meglio dire delle) civiltà indiana. Inoltre anche dopo il 1947 la storia pakistana è rimasta nel bene e nel male legata a filo stretto al resto del subcontinente specialmente all'India, con cui ha combattuto ben 3 guerre, ed al Bangladesh che nasce proprio per una secessione dal Pakistan. (it)
  • パキスタンの歴史(History of Pakistan)では、1947年にイギリスから独立を果たしたパキスタンの歴史について述べる。なお、パキスタン独立に至るまでの歴史については、インドの歴史・南アジア史などを参照のこと。 (ja)
  • De geschiedenis van Pakistan is nauw verbonden met die van India, Bangladesh en Afghanistan. Pakistan is ontstaan uit de wens van islamitische leiders in het door Britten beheerste Indische subcontinent van de 19e en 20e eeuw om niet overheerst te worden door de Hindoe meerderheid. (nl)
  • O Paquistão é um dos países criados com a dissolução do império colonial britânico da Índia, em 1947. Esta é a história do Paquistão a partir do início dos movimentos políticos que levariam à independência daquele país. Para a história do Paquistão anterior a 1885, ver o artigo História da Índia. (pt)
  • 巴基斯坦历史悠久,是世界上最早出现文明的地区之一。而今天巴基斯坦境内的印度河是南亚文明的發源地。 (zh)
  • The history of Pakistan (Urdu: تاريخ پاكِستان ‎) encompasses the history of the region constituting modern Pakistan. Before achieving independence in 1947, the territory of modern Pakistan was a part of the British Indian Empire. Prior to that it was ruled in different periods by local kings and numerous imperial powers. The ancient history of the region comprising present-day Pakistan also includes some of the oldest of the names of empires of South Asia and some of its major civilizations. (en)
  • تاريخ باكستان يعود إلى 2500 سنة قبل الميلاد حيث قامت حضارة مزدهرة حول وادي نهر السند، تعاقب على حكم هذه المنطقة الفرس والاسكندر المقدوني وأقوام من أواسط آسيا حتى العام 711 م، 93 هـ حيث أبحر المسلمون العرب عبر بحر العرب وقاموا بفتح إقليم السند حيث نشروا الدين الإسلامي في هذا الإقليم. وبحلول عام 391 هـ، 1000 م فتح المسلمون الأتراك منطقة شمال الباكستان انطلاقـًا من إيران، وقد أسس محمود الغزنوي مملكة إسلامية شمل نفوذها في بعض المراحل إقليم وادي نهر السند بأكمله. وقد أصبحت لاهور عاصمة لهذه المملكة، ثم نمت وتطورت بعد ذلك لتصبح مركزًا رئيسيـًا من مراكز الثقافة الإسلامية في شبه القارة الهندية. وقد أصبحت معظم الأنحاء التي تعرف اليوم باسم باكستان، جزءًا من سلطنة دلهي عام 603 هـ، 1206 م، وهي إمبراطورية إسلامية كانت تضم شمالي الهند. (ar)
  • La historia de Pakistán ―la cual, para el período que precede la fundación de la nación en 1947, es compartida intermitentemente por Afganistán, India e Irán― se puede datar hasta los principios de la vida humana en el Sur de Asia.Pakistán se extiende hacia el este hasta el subcontinente de la India y al oeste hasta la frontera con el altiplano iraní. La región actual de Pakistán sirvió como tierra fértil para algunas de las más importantes civilizaciones del sur de Asia y como puerta de entrada del subcontinente a Medio Oriente y Asia Central. (es)
  • В эпоху нижнего палеолита на территории Пакистана существовала оригинальная соанская культура со своим типом каменных орудий. Носителем данной культуры был человек прямоходящий. В среднем и верхнем палеолите через территорию Пакистана прошло несколько миграций, направленных на восток. Именно сюда прибыли первые люди, покинув Африку 120—50 тыс. лет назад (Гаплогруппа CT (Y-ДНК)). По реке Соан получила название среднепалеолитическая соанская культура. (ru)
rdfs:label
  • History of Pakistan (en)
  • تاريخ باكستان (ar)
  • Geschichte Pakistans (de)
  • Historia de Pakistán (es)
  • Histoire du Pakistan (fr)
  • Storia del Pakistan (it)
  • パキスタンの歴史 (ja)
  • Geschiedenis van Pakistan (nl)
  • História do Paquistão (pt)
  • История Пакистана (ru)
  • 巴基斯坦历史 (zh)
rdfs:seeAlso
owl:sameAs
prov:wasDerivedFrom
foaf:depiction
foaf:isPrimaryTopicOf
is dbo:knownFor of
is dbo:nonFictionSubject of
is dbo:wikiPageRedirects of
is foaf:primaryTopic of