George Washington's Farewell Address is a letter written by the first President of the United States, George Washington, to "The People of the United States of America". Washington wrote the letter near the end of his second term as President, before his retirement to his home in Mount Vernon. Originally published in David C. Claypoole's American Daily Advertiser on September 19, 1796, under the title "The Address of General Washington To The People of The United States on his declining of the Presidency of the United States," the letter was almost immediately reprinted in newspapers across the country and later in a pamphlet form. The work was later named a "Farewell Address," as it was Washington's valedictory after 20 years of service to the new nation. It is a classic statement of repu

Property Value
dbo:abstract
  • رسالة وداع جورج واشنطن أو خطبة الوداع هي رسالة كتبها جورج واشنطن، -أول رئيس أمريكي- للشعب الأمريكي قبيل أنتهاء فترة رئاسته الثانية واحالته على التقاعد وعودته إلى مسقط رأسه ماونت فيرنون. نشرت هذه الرسالة أول مرة في صحيفة بنسلفانيا بوكيت في 19 سبتمبر من عام 1796 تحت عنوان "عنوان الجنرال واشنطن لشعب الولايات المتحدة لسنواته الرئاسية للولايات المتحدة" وتم نشرها وتوزيعها في أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية المختلفة على شكل منشورات مطبوعة. أطلق على هذه الرسالة فيما بعد أسم رسالة وداع وكأنها خطبة الوداع لجورج واشنطن بعد أن أمضى 20 سنة من عمره في خدمة الأمة الجديدة. حملت هذه الرسالة في طياتها النصائح والارشادات للشعب الأمريكي محذرا اياهم من المخاطر السياسية التي يجب عليهم تجنبها إذا أرادو حقا أن يحافظوا على القيم التي بنيت عليها أمريكا. بدأ واشنطن رسالته بتذكير الأمريكيين أن الانتخابات على الأبواب ويجب أن يبدأو فيمن يريدون أن يعطوا صوتهم له. وذكر أنه يخاف على مستقبل هذه الأمة الناشئة، وشكرهم على أعطاءه الثقة بانتخابه مرتين. رغم أنه كان لا يريد أن يترشح لفترة رئاسية ثانية لكن أوضاع البلد السيئة في تلك الأيام لم تسمح له باتخاذ هذا القرار وصحب ذلك ضغوطات تدفعه على الاستمرار، لكن الان الوضع قد أختلف والاوضاع قد أستقرت. شكر واشنطن الشعب الأمريكي على الوقوف إلى جانبه في أحلك الاوقات التي كانت تمر على الولايات المتحدة، ورغم أنه قدم أفضل ما عنده لينظم الدولة الا أنه لم ينجح في كافة مشاريعه وخططه. (ar)
  • George Washington's Farewell Address is a letter written by the first President of the United States, George Washington, to "The People of the United States of America". Washington wrote the letter near the end of his second term as President, before his retirement to his home in Mount Vernon. Originally published in David C. Claypoole's American Daily Advertiser on September 19, 1796, under the title "The Address of General Washington To The People of The United States on his declining of the Presidency of the United States," the letter was almost immediately reprinted in newspapers across the country and later in a pamphlet form. The work was later named a "Farewell Address," as it was Washington's valedictory after 20 years of service to the new nation. It is a classic statement of republicanism, warning Americans of the political dangers they can and must avoid if they are to remain true to their values. The first draft was originally prepared in 1792 with the assistance of James Madison, as Washington prepared to retire following a single term in office. However, he set aside the letter and ran for a second term after the rancor between his Secretary of the Treasury, Alexander Hamilton, and his Secretary of State, Thomas Jefferson, convinced him that the growing divisions between the newly formed Federalist and Republican parties, along with the current state of foreign affairs, would rip the country apart in the absence of his leadership. Four years later, as his second term came to a close, Washington revisited the letter and, with the help of Alexander Hamilton, prepared a revision of the original draft to announce his intention to decline a third term in office. He also reflects on the emerging issues of the American political landscape in 1796, expresses his support for the government eight years after the adoption of the Constitution, defends his administration's record, and gives valedictory advice to the American people. The letter was published almost two months before the Electoral College cast their votes in the 1796 presidential election. (en)
  • ジョージ・ワシントンの辞任挨拶(ジョージ・ワシントンのじにんあいさつ、英: George Washington's Farewell Address)は、初代アメリカ合衆国大統領ジョージ・ワシントンが、「アメリカ合衆国の人民」に宛てて書いた文書である。ワシントンはその大統領2期目の任期終わり近くになって、辞任のために自宅のマウントバーノンでこの文書を書いた。最初はデイビッド・クリプールの1796年9月19日付けの「アメリカン・デイリー・アドバイー」紙に、「アメリカ合衆国の人民に宛ててジョージ・ワシントンのアメリカ合衆国大統領辞任にあたって挨拶」という題で掲載された。その後直ぐに国中の新聞にも掲載され、さらに後には小冊子の形で出版された。この文書は、フレンチ・インディアン戦争からアメリカ独立戦争、さらに初代アメリカ合衆国大統領として、45年間新しい共和国に尽くした後の告別の辞だったので、後に「辞任挨拶」と名付けられた。 この文書は当初、1792年にワシントンが1期目の終わりに引退することに備えて、ジェームズ・マディソンの援助で準備されていた。しかし、ワシントン内閣の財務長官アレクサンダー・ハミルトンと国務長官トーマス・ジェファーソンの間の反目によって、新しく結成されたハミルトンの連邦党とジェファーソンの民主共和党の亀裂が深まり、また当時の国際関係の難しさもあって、ワシントンの指導力なくしては国が割れてしまうことになると考え、2期目に出馬することにしたのでこの文書は棚上げにされた。 その4年後に2期目の終わりが近づくと、ワシントンは以前の文書を取り出し、ハミルトンの助けも借りて、3期目に出馬する意向の無いことを宣言するように改定した。また1796年のアメリカ政界に新たにもたらせられた問題も反映し、アメリカ合衆国憲法が採択されてからの8年間の政府に対する支持を表明し、その内閣の実績を擁護し、国民に宛てた辞任にあたっての忠告を加えた。 この文書は、ワシントンが高齢、長年の国への奉仕、大統領の任務および政敵からの攻撃が増加したことなどで心身を消耗した年月の後に書かれた。1796年アメリカ合衆国大統領選挙の選挙人投票が行われるほぼ2か月前に公表された。 (ja)
dbo:thumbnail
dbo:wikiPageExternalLink
dbo:wikiPageID
  • 1291578 (xsd:integer)
dbo:wikiPageRevisionID
  • 744050112 (xsd:integer)
dct:subject
http://purl.org/linguistics/gold/hypernym
rdf:type
rdfs:comment
  • George Washington's Farewell Address is a letter written by the first President of the United States, George Washington, to "The People of the United States of America". Washington wrote the letter near the end of his second term as President, before his retirement to his home in Mount Vernon. Originally published in David C. Claypoole's American Daily Advertiser on September 19, 1796, under the title "The Address of General Washington To The People of The United States on his declining of the Presidency of the United States," the letter was almost immediately reprinted in newspapers across the country and later in a pamphlet form. The work was later named a "Farewell Address," as it was Washington's valedictory after 20 years of service to the new nation. It is a classic statement of repu (en)
  • رسالة وداع جورج واشنطن أو خطبة الوداع هي رسالة كتبها جورج واشنطن، -أول رئيس أمريكي- للشعب الأمريكي قبيل أنتهاء فترة رئاسته الثانية واحالته على التقاعد وعودته إلى مسقط رأسه ماونت فيرنون. نشرت هذه الرسالة أول مرة في صحيفة بنسلفانيا بوكيت في 19 سبتمبر من عام 1796 تحت عنوان "عنوان الجنرال واشنطن لشعب الولايات المتحدة لسنواته الرئاسية للولايات المتحدة" وتم نشرها وتوزيعها في أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية المختلفة على شكل منشورات مطبوعة. أطلق على هذه الرسالة فيما بعد أسم رسالة وداع وكأنها خطبة الوداع لجورج واشنطن بعد أن أمضى 20 سنة من عمره في خدمة الأمة الجديدة. حملت هذه الرسالة في طياتها النصائح والارشادات للشعب الأمريكي محذرا اياهم من المخاطر السياسية التي يجب عليهم تجنبها إذا أرادو حقا أن يحافظوا على القيم التي بنيت عليها أمريكا. (ar)
  • ジョージ・ワシントンの辞任挨拶(ジョージ・ワシントンのじにんあいさつ、英: George Washington's Farewell Address)は、初代アメリカ合衆国大統領ジョージ・ワシントンが、「アメリカ合衆国の人民」に宛てて書いた文書である。ワシントンはその大統領2期目の任期終わり近くになって、辞任のために自宅のマウントバーノンでこの文書を書いた。最初はデイビッド・クリプールの1796年9月19日付けの「アメリカン・デイリー・アドバイー」紙に、「アメリカ合衆国の人民に宛ててジョージ・ワシントンのアメリカ合衆国大統領辞任にあたって挨拶」という題で掲載された。その後直ぐに国中の新聞にも掲載され、さらに後には小冊子の形で出版された。この文書は、フレンチ・インディアン戦争からアメリカ独立戦争、さらに初代アメリカ合衆国大統領として、45年間新しい共和国に尽くした後の告別の辞だったので、後に「辞任挨拶」と名付けられた。 その4年後に2期目の終わりが近づくと、ワシントンは以前の文書を取り出し、ハミルトンの助けも借りて、3期目に出馬する意向の無いことを宣言するように改定した。また1796年のアメリカ政界に新たにもたらせられた問題も反映し、アメリカ合衆国憲法が採択されてからの8年間の政府に対する支持を表明し、その内閣の実績を擁護し、国民に宛てた辞任にあたっての忠告を加えた。 (ja)
rdfs:label
  • رسالة وداع جورج واشنطن (ar)
  • George Washington's Farewell Address (en)
  • ジョージ・ワシントンの辞任挨拶 (ja)
owl:sameAs
prov:wasDerivedFrom
foaf:depiction
foaf:isPrimaryTopicOf
is dbo:wikiPageRedirects of
is foaf:primaryTopic of