Double bottom line (abbreviated as DBL or 2BL) seeks to extend the conventional bottom line, that measures fiscal performance— financial profit or loss— by adding a second bottom line to measure their performance in terms of positive social impact.

Property Value
dbo:abstract
  • 25بك المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)25بك هذه المقالة ليس بها أي وصلات لمقالاتٍ أخرى للمساعدة في ترابط مقالات الموسوعة. فضلًا ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة وصلات إلى المقالات المتعلقة بها الموجودة في النص الحالي. (يناير 2014) الخط الاحتياطي المزدوج هو مصطلح تجاري يستخدم في المؤسسات والاستثمارات ذات المسئولية الاجتماعية. في حين أن كل الشركات لديها خط احتياطي تقليدي لقياس أدائها المالي - أي الأرباح أو الخسائر المالية - فإن الشركات التي ترمي إلى استخدام خط احتياطي ثانٍ تهدف إلى قياس أدائها فيما يتعلق بالتأثير الاجتماعي الإيجابي. ويمكن تطبيق منهجية الخط الاحتياطي المزدوج على منظمات القطاعين العام والخاص. ويمكن رؤية تطبيق متميز لذلك في كتاب برنارديز (2009) (Bernardez, M. (2009). Minding the Business of Business: Tools and Models to Design and Measure Wealth Creation (الاهتمام بأعمال الشركات: الأدوات والنماذج المستخدمة لتصميم وقياس تكوين الثروة). Performance Improvement Quarterly (تحسين الأداء بشكل فصلي). 22(2) ص.17–72) وكتاب الآخر الذي يشتمل على التخطيط الإستراتيجي على المستوى الكبير لـ "كاوفمان" (Kaufman) ( Kaufman, R. (2006). Change, Choices, and Consequences: A Guide to Mega Thinking and Planning (التغيير والخيارات والنتائج: دليل التخطيط والتفكير على المستوى الكبير). أمهرست، ماساتشوستس. مطبعة HRD Press Inc. لـ Refinor في الأرجنتين، معهد سنورا للتكنولوجيا، ومؤخرًا للقيام بالتخطيط الإستراتيجي لإجراء عملية تحويل لمدينة كولن في بنما، برنارديز إم (2005). Achieving Business Success by Developing Clients and Community: Lessons from Leading Companies, Emerging Economies and a Nine Year Case Study (تحقيق نجاح الشركات عن طريق تطوير العملاء والمجتمع: دروس من شركات رائدة واقتصاديات ناشئة ودراسة حالة استمرت تسعة أعوام". Performance Improvement Quarterly (تحسين الأداء بشكل فصلي)، المجلد 18، العدد 3 ص. 37–55.) تقوم الشركات، الصغيرة منها والكبيرة على حد سواء، بشكل متزايد بتضمين إستراتيجية "تسويق القضايا" كوسيلة لتمييز أنفسها عن الشركات المنافسة لها. ويسمح الاستخدام المتزايد لوسائل الإعلام الاجتماعية بعمليات الترويج "لهذه الشركات التي تدعم قضية معينة" من أجل التوسع بشكل سريع، حيث إن الأشخاص الذين يدعمون قضية ما يقومون بكل سهولة "بمشاركة" المعلومات مع أصدقائهم. ومن بين أمثلة حملات الخط الاحتياطي المزدوج حملة "عيش حياة جديدة" من شركة بيبسي [refresheverything.com] ومسابقة الترويج لمستقبل أفضل في كولورو [facebook.com/clorox]، حيث تمنح كل شركة الأموال للقضايا التي يقدمها المواطنون العاديون الذين يحاولون تحويل العالم إلى مكان أفضل ويصوتون عليها. ومن خلال القيام بأشياء تتسم بالمسئولية الاجتماعية، فإنهم يستفيدون كذلك بطريقة تعمل على زيادة العائد على الاستثمار (ROI) الخاص بتلك الشركات. كما يسمح ذلك أيضًا لتلك الشركات ببناء قاعدة عملاء أكثر ولاءً للشركة، وهو ما يطلق عليه البعض اسم "القبيلة القوية"، داخليًا وخارجيًا على حد سواء. ووفقًا لخبيرة الإستراتيجيات التسويقية جينا كار، "هذه الإستراتيجية هي الإستراتيجية المُميزة للشركات في القرن الحادي والعشرين". وهناك صياغة أخرى هي القيمة المختلطة التي صدرت عن جيد إيميرسون أحد القادة في مجال العائد الاجتماعي على الاستثمار أو SROI. وهي صياغة تحاول الخروج من طريقة التفكير الثنائية للخط الاحتياطي المزدوج. (ar)
  • Double bottom line (abbreviated as DBL or 2BL) seeks to extend the conventional bottom line, that measures fiscal performance— financial profit or loss— by adding a second bottom line to measure their performance in terms of positive social impact. The idea that for-profit corporations have an obligation to support social causes beyond their immediate interest in short-term profits dates back at least to the corporate social responsibility movement that can be traced to the 1960s. The idea that upholding social responsibilities can help a company sustain its profits in the long has been "part of mainstream management theory at least since the publication of Edward Freeman's 1984 classic, Strategic Management: A Stakeholder Approach," according to an article by Wayne Norman and Chris MacDonald in 2004. An early reference to the term itself came in Emerson and Twersky's 1996 book New Social Entrepreneurs: The Success, Challenge, and Lessons of Non-profit Enterprise Creation. One example of a double bottom line enterprise is the Khushhali Bank’s microfinance program in Pakistan. While the bank wants to generate profits so that it can grow, it has a second bottom line of reducing local poverty. Its 2004 annual report provides "audited financial statements and indicators of financial performance such as the bank’s credit rating, portfolio at risk and efficiency ratio" but also notes that the bank was "established to mobilize funds for providing micro-finance services to poor persons, particularly poor women for mitigating poverty and promoting social welfare and economic justice..." [Cited by Dart, Raymond.] For an example of a double bottom line in the public sector, California State Treasurer Philip Angelides in 2000 called on state programs "to create economic growth and development in California's communities" by investing in them. Some cite for-profit corporations contributing money or labor to charities and social causes. A 2006 article on corporate branding points to Nike's support of the "NikeGO" program to encourage and enable physical activity by children, and "Zoneparcs" "to transform playtime at UK primary schools." It also refers to Ben & Jerry's "splitting the traditional financial bottom line into a 'double' bottom line, which included a measurement of the environmental impact of their products and processes." The double bottom line is important for the growth of the firm as evidence suggests that CSR voluntarily taken on by companies will result in opportunities for further profit while creating social welfare. There is controversy about how to measure the double bottom line, especially since the use of the term "bottom line" implies some form of quantification. A 2004 report by the Center for Responsible Business (University of California, Berkeley) noted that while there are " generally accepted principles of accounting" for financial returns, "A comparable standard for social impact accounting does not yet exist." Social Return on Investment has been suggested as a way to quantify the second bottom line. (en)
dbo:wikiPageExternalLink
dbo:wikiPageID
  • 1744415 (xsd:integer)
dbo:wikiPageRevisionID
  • 665437242 (xsd:integer)
dct:subject
rdfs:comment
  • Double bottom line (abbreviated as DBL or 2BL) seeks to extend the conventional bottom line, that measures fiscal performance— financial profit or loss— by adding a second bottom line to measure their performance in terms of positive social impact. (en)
  • 25بك المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)25بك هذه المقالة ليس بها أي وصلات لمقالاتٍ أخرى للمساعدة في ترابط مقالات الموسوعة. فضلًا ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة وصلات إلى المقالات المتعلقة بها الموجودة في النص الحالي. (يناير 2014) الخط الاحتياطي المزدوج هو مصطلح تجاري يستخدم في المؤسسات والاستثمارات ذات المسئولية الاجتماعية. (ar)
rdfs:label
  • خط احتياطي مزدوج (ar)
  • Double bottom line (en)
owl:sameAs
prov:wasDerivedFrom
foaf:isPrimaryTopicOf
is dbo:wikiPageDisambiguates of
is foaf:primaryTopic of