A cruise ship or cruise liner is a passenger ship used for pleasure voyages, where the voyage itself and the ship's amenities are a part of the experience, as well as the different destinations, i.e., ports of call, along the way. Transportation is not the only purpose of cruising, particularly on cruises that return passengers to their originating port, with the ports of call usually in a specified region of a continent. There are even "cruises to nowhere" or "nowhere voyages" where the ship makes 2–3 night round trips without any ports of call.

Property Value
dbo:abstract
  • A cruise ship or cruise liner is a passenger ship used for pleasure voyages, where the voyage itself and the ship's amenities are a part of the experience, as well as the different destinations, i.e., ports of call, along the way. Transportation is not the only purpose of cruising, particularly on cruises that return passengers to their originating port, with the ports of call usually in a specified region of a continent. There are even "cruises to nowhere" or "nowhere voyages" where the ship makes 2–3 night round trips without any ports of call. By contrast, dedicated transport oriented ocean liners do "line voyages" and typically transport passengers from one point to another, rather than on round trips. Traditionally, an ocean liner for the transoceanic trade will be built to a higher standard than a typical cruise ship, including high freeboard and stronger plating to withstand rough seas and adverse conditions encountered in the open ocean, such as the North Atlantic. Ocean liners also usually have larger capacities for fuel, food, and other stores for consumption on long voyages, compared to dedicated cruise ships. Although often luxurious, ocean liners had characteristics that made them unsuitable for cruising, such as high fuel consumption, deep draught that prevented their entering shallow ports, enclosed weatherproof decks that were not appropriate for tropical weather, and cabins designed to maximize passenger numbers rather than comfort (such as a high proportion of windowless suites). The gradual evolution of passenger ship design from ocean liners to cruise ships has seen passenger cabins shifted from inside the hull to the superstructure with private verandas. The modern cruise ships, while sacrificing qualities of seaworthiness, have added amenities to cater to water tourists, and recent vessels have been described as "balcony-laden floating condominiums". The distinction between ocean liners and cruise ships has blurred, particularly with respect to deployment. Differences in construction remain. Larger cruise ships have also engaged in longer trips such as transoceanic voyages which may not return to the same port for months (longer round trips). Some former ocean liners operate as cruise ships, such as Marco Polo. This number is diminishing. The only dedicated transatlantic ocean liner in operation as a liner (as of December 2013) is Queen Mary 2 of the Cunard fleet. She also has the amenities of contemporary cruise ships and sees significant service on cruises. Cruising has become a major part of the tourism industry, accounting for U.S.$29.4 billion with over 19 million passengers carried worldwide in 2011. The industry's rapid growth has seen nine or more newly built ships catering to a North American clientele added every year since 2001, as well as others servicing European clientele. Smaller markets, such as the Asia-Pacific region, are generally serviced by older ships. These are displaced by new ships in the high growth areas. The world's largest cruise ship is currently Royal Caribbean International's Harmony of the Seas beating her sister ships (Allure of the Seas and Oasis of the Seas) by about 2.15 meters. (en)
  • 25بك المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016) السفينة السياحية تعد سفينة كروز أو السفينة السياحية سفينة المسافر لرحلات بحرية ممتعة , حيث أن الرحلة البحرية ومرافق السفينة تعد بحد ذاتها كجزء في ترفيه السياح ، بالإضافة إلى تنوع الوجهات طوال الرحلة على الشواطيء المختلفة وزيارات المواني وأماكن أثرية وترفيهية. وبعض تلك الرحلات تبدأ من مدينة برغن النرويجية وتجوب بحر شمال الأطلسي حتي الدائرة القطبية الشمالية ، كل ذلك للاستمتاع بخلائج النرويج حيث الجبال الخضراء العالية وصفحة الماء الهادئة والاستمنتاع بجمال الطبيعة في تلك المناطق الشمالية الثلجية. وتتيح تلك الرحلات في النرويج الفرصة لرؤية شمس الصيف التي لا تغرب في الصيف هناك في المناطق القريبة من القطب الشمالي ، حيث يستمر اليوم ستة أشهر نهارا . وبعده يأتي ستة أشهر ليلا لا تظهر الشمس فيه . كل من يعبر دائرة القطب الشمالي من الركاب يحصل من القبطان على شهادة عن وصوله إلى هذا المكان . ومن يعبر من المسافرين خط الاستواء يحصل أيضا على شهادة بعبوره حط الإستواء في احتفالب كبير. كما تنظم بعض الرحلات البحرية "حيث لا ترسو السفينة في مكان " أو " رحلات عشوائية في أي مكان" حيث تقوم السفينة بجولة لمدة يوم أو يومين في البحر دون التوقف في أي ميناء.[1] و على النقيض من ذلك " سفينة الرحلات" المتخصصة تقوم عادة بنقل الركاب عبر المحيط من نقطة لأخرى , وليست بالتي تقوم بجولات ذهاباً و إياباً . فعلى النحو التقليدي يتم بناء عابرة المحيطات المخصصة للتجارة عبر المحيطات بمقاييس أعلى من السفينة السياحية النموذجية وتتضمن مساحات إضافية و تصفيح أقوى للصمود أمام البحار الهائجة ومختلف الظروف الممكن مواجهتها في المحيط المفتوح كالمحيط الأطلسي الشمالي. ومقارنةً بالسفن السياحية الأخرى غالباً ما تحوي عابرات المحيطات على سعة أكبر للوقود و مؤونة أكبر و مخازن أخرى للاستهلاك طوال الرحلة. بالرغم من فخامتها إلا أن لدى عابرات المحيطات بعض الخصائص التي تجعلها غير مناسبة للإبحار كاستهلاك الوقود بالإضافة إلى الرياح العاتية التي تمنعها من الوصول إلى الموانئ الضحلة , بالإضافة إلى الطوابق المغلقة المانعة لتسرب المياه والتي لم تكن مناسبة للطقس الاستوائي , وبالإضافة إلى كابينات الركاب والتي تم تصميمها كي تسع أكبر عدد من الركاب عوضاً عن الراحة ( مثل النسبة العالية من الأجنحة التي لاتحوي نواقف8ف شهدت سفينة الركاب من عابرات المحيطات حتى السفن السياحية تطور تدريجي فيما يخص التصميم, فكابينة الراكب تغيرت من هيكل السفينة وحتى البنية الفوقية وحتى المساحة الخاصة بالراكب. حينما ضحت السفن السياحية الحديثة ببعض الخصائص الصالحة للإبحار قامت بإضافة بعض الخصائص لخدمة السياح المسافرون بحراً, حيث المراكب الحديثة وصفت بأنها وحدات سكنية فندقية عائمة ذات شرف. فأصبح التمييز مابين عابرات المحيطات والسفن السياحية غير واضح لاسيما فيما يتعلق بالنشر. فمازال هناك اختلافات في البناء. فارتبطت السفن السياحية الكبرى بالرحلات الطويلة مثل الرحلات عبر المحيطات والتي قد لا تعود إلى نفس الميناء لعدة أشهر ( رحلات طويلة ذهاباً وإياباً ).[2] تستخدم بعض عابرات المحيطات السابقة كسفن سياحية مثل سفينة ماركو باولو. و هذا الرقم في تناقص. فعابرة المحيطات الوحيدة المنتظمة المتخصصة للعمل كعابرة محيطات ( اعتبارا من كانون الأول/ديسمبر 2013 ) هي كوين ماري 2 للشركة كونارد لاين. حيث أنها تملك سبل الراحة من السفن السياحية المعاصرة و الخدمات الكبرى الملحوظة على متنها.[3] فالسفر بحراً أصبح جزءً أساسياً من صناعة السياحة. وفقأ لما رصدته الولايات الأمريكية ففي عام 2011 هناك 29.4 مليار دولار وأكثر من 19مليون راكب تم نقله حول العالم.فشهدت هذه الصناعة نمواً سريعاً, فمنذ عام 2001 هنالك تسعة سفن أو أكثر يتم بنائها حديثاً من كل عام لتلبي حاجات العملاء مسافرو شمال أمريكا , كما هو الحال لخدمة العملاء الأوربيون. فالمناطق الأقل نشاطاً كما هو الحال في منطقة آسيا والمحيط الهادئ يتم خدمتها بواسطة السفن القديمة. وهذه تم استبدالها بالسفن الحديثة للمناطق الأكثر نشاطاً. فأكبر السفن السياحية في العالم هي سفن شركة رويال كاريبيان إنترناشنال و سفن أوسيس أوف ذا سيز و سفن آليرز أوف ذا سي. المحتوى (مخفي) التاريخ (عدل) الأصول (عدل) ففي عام 1822 كانت بداية السفن السياحية ذات الرفاهية بشركة بينينسولار آند أورينتل ستيم للملاحة , حيث كانت الشركة تقوم بالنقل حيث كانت جذورها مابين إنجلترا و شبه جزيرة ابرين حيث تمت التسمية.. حصلت على أول العقود في إيصال البريد في عام 1837 , حيث بدأت في إيصال البريد أي الإسكندرية في مصر عبر جبل طارق و مالطا. .فقد كانت الشركة مدمجة ضمن شركة رويال لتأجير السفن في ذات العام حتى أصبحت شركة بينينسيلار آند أوريانتل ستيم للملاحة . قامت شركة بي آن أو لأول مرة بتقديم خدمات السفر للسياح بحراً , فقامت بإعلان جولات مثل جبل طارق و مالطا و أثينا قدوما عبر ساوثمبتون. فقد كانت السفن السياحية الرائدة للعطلات الأولى من نوعها, حيث عرفت السفن السياحية بي آند أو كأقدم السفن السياحية في العالم. . قامت الشركة بجولات أخرى لبعض لمناطق مثل الإسكندرية و القسطنطينية. كما أنها في فترة من الفترات خضعت الشركة للعديد من التطويرات في النصف الثاني من القرن 19 , حيث قامت بتأسيس عدد أكبر من السفن السياحية ذات الرفاهية العالية لتقديم سياحة أكبر و أفضل. فقد كانت السفن الجديرة بالذكر في تلك الحقبة تتضمن كل من إس إس رافينا والتي تم بناؤها في عام 1880 حيث كانت أول سفينة يتم بناؤها ببنية فوقية من الفولاذ, بالإضافة إلى إس إس فاليتا والتي تم بناؤها في عام 1889 حيث تعد أول سفينة تستخدم الإضاءة الكهربائية. أشارت بعض المصادر بأن "فيرنانسيسو 1" والتي تقوم برفع علم مملكة الصقليتين ( إيطاليا) تعد أول سفينة سياحية. و تم بناءها في عام 1831 حيث أبحرت من نابولي في أوائل شهر حزيران\يونيو تسبقها حملة إعلانية. تفرد النبلاء و السلطات و الأمراء الملكيون على السفن السياحية في كل أوروبا , و لكن بعد مضي 3 أشهر فقط أبحرت السفينة إلى كل من تاورمينا و كاتنيا و سيركوز و مالاطا وكورفو و باتريس و ديلفي و ززنتا و أثينا و سميرنا و القسطنطينية حيث أبهجت الركاب المسافرون من خلال الجولات المصحوبة بالمرشدين السياحيين والرقص و طاولات ورق اللعب على سطح السفينة و مرافقها. ولكن على أية حال فقد كانت مقتصرة على الطبقة الأرستقراطية في أوروبا و ليست بمسعى تجارياً. في عام 1891 منذ 22 مارس/ آذار و حتى 22 يناير/ كانون الثاني ساهمت سفينة السياحية أوقستا فيكتوريا الألمانية على انتشار السفن السياحية بشكل أوسع عندما قامت بنقل 241 راكب على متنها إلى البحر الأبيض المتوسط و الشرق الأدنى حيث كان ألبرت بالين و زوجته من بينهم..(ن1) قام ويليم أليرز المسيحي بنشر حساب يوضح بأنها بقشيش. (( البقشيش هو مبلغ غير مقدر يعطى مقابل بعض الخدمات)). أول سفينة سياحية فاخرة تم بنائها كانت سفينة أميرة ألمانيا فيكتوريا ويز, والتي صممها ألبرت بالين المدير العام لشركة هامبرغ أمريكا للملاحة حيث اكتمل بناؤها في عام 1900..[8] تجربة السفن السياحية الفاخرة حققت نجاحا مبهراً في مجال السفر بحراً عبر البحر الأطلسي. ففي المنافسة على الركاب قامت عابرات المحيطات بإضافة وسائل الرفاهية مثل الطعام الفاخر و الخدمات الفاخرة بالإضافة إلى القاعات التجهيزات الفاخرة. (بحاجة لمصدر) ففي أواخر القرن 19 كان المدير العام لشركة هامبرغ أمريكا للملاحة ألبرت بالين أول من قام بإرسال سفن ناقلة عبر المحيط الأطلسي على متن سفن سفن سياحية ذات رحلات طويلة في أسوأ مواسم الشتاء التي مرت على الشمال الأطلسي. حذت الشركات الأخرى حذوها حينما قامت البعض ببناء سفن متخصصة مصممة لسهولة التنقل مابين صيفاً و شتاءً.[9] ففي عام 1896 كان هنالك ثلاثة عابرات فاخرة لجولات متخصصة للنقل من أوروبا لأمريكا. حيث كانت ملكاً لأوروبا .وفي عام 1906 إزدادت فأصبحت سبعة سفن. فكانت عبارة مدينة باريس ملكاً لشركة إنمان لاين البريطانية, بينما كانت كل من العبارتين كومبانيا و لوسانيا ملكاً لشركة كونارد للملاحة..[11] فقد كانت كل من البارتين ماجستيك و تيوتونيك ملكاً لشركة وايت ستار للملاحة, بينما كانت كل من العبارتين لالورين و لاسافو ملكا للشركة الفرنسية كومباجن جينيرال ترانسلانتيك..[14] المبحرة الفاخرة العصرية (عدل) مع ظهور العدد الكبير من المسافرون ركاب الطائرات في عام 1960 أصبح الكثيرون من المسافرين عبر القارات يفضلون السفر جواً لا بحراً مما حول تجارة النقل عبر المحيط إلى النقل جواً. بعض خصائص عابرات المحيطات القديمة جعلتها غير صالحة لخدمات المبحرة مثل السعة الإستهلاكية للوقود و الرياح العاتية التي تمنعها من الوصول إلى الموانئ الضحلة بالإضافة إلى الحجرات (غالبا ما تكون بلا نوافذ) مصممة لتحقيق أكبر عدد من الركاب عوضاً عن الراحة. توقفت الخدمات الملاحية التي تهدف إلى خدمة الركاب في عام 1986, مع الإستثناء الملحوظ لعابرات المحيط الأطلسي والتي تديرها الشركة البريطانية كونارد لاين للملاحة والتي تقوم بتزويد الطعام للسوق المتخصصة لمن هم يقدرون الأيام المعدودة التي يقضونها في البحر. و في محاولة للتغيير من التركيز على نقل الراكب إلى التركيز على السفر عبر سفينة سياحية ذات معايير ترفيهية أصبحت شركة كونارد للملاحة الرائدة في الخدمة الفاخرة للركاب المتنقلون بحراً عبر المحيط الأطلسي عبر عابرة المحيطات كوين إليزابيث 2 . حيث تم توظيف العديد من المشاهيير العالميين لأداء أعمال الملهى على متن السفينة حيث تم الإعلان على الرحلة بإعتبارها متعة بحد ذاتها. كما افتتحت عبارة كوين إليزابيث 2 " رحلة بحرية درجة أولى" حيث تلقى جميعع الركاب نفس جودة الغرف والمرافق . و هذا مما زاد نشاط وجاذبية هذه الرحلات البحرية الفاخرة حتى بدأت تمتد حول المحيط الأطلسي بكامله. ساهمت السلسلة التلفزيونية لوف بوت " قارب الحب " على الترويج لمفهوم المناسبة الرومانسية للأزواج..و هنالك سفينة إٍس إس نيرواي والتي ساهمت أيضا بدورها في التحول حيث كانت تسمى إس إس فرانسيس وثم تم تغيير اسمها إلى وفقاً لأعمالها البحرية كأول "سفينة رائعة" في منطقة البحر لكاريبي . ساهمت السفن السياحية المعاصرة التي تم بناؤها في أواخر عام 1980 و ما بعد ذلك الحين مثل سفينة الطبقة السيادية ( اسم لأحد سفن شريكة رويال كاريبين إنترناشيونال) والتي حطمت الرقم القياسي التي عقدت لعقود من قبل النرويج , مما أظهر بعض خصائص القوة لعابرات المحيطات حيث إتخذت بعضها جداول منتظمة للسفر عبر المحيط الأطلسي..فقد كانت السفن السياحية السيادية " السفن العملاقة" الأولى من نوعها التي تم بناؤها حيث كانت السلسلة الأولى من السفن السياحية حيث تضمنت ردهة متعددة الطوابق ذات مصاعد زجاجية. و حيث كانت تملك على ظهر السفينة غرف ذات شرف خاصة عوضاً عن الغرف المطلة على المحيط. و سرعان ما قامت شركات الخطوط البحرية بصنع سفن مماثلة في المواصفات والمعايير مثل عبارة فانتي كلاس و عبارة كراون برنسيس. عندما كانت الأجنحة ذات الشرف الخاصة مربحة لشركات الخطوط البحرية وهو الأمر الذي كانت تفتقر إليه عابرات المحيطات القديمة, أصبحت السفن السياحية الحديثة مصممة لتحقيق أقصى قدر من وسائل الراحة حيث وصفت بـأنها " وحدات سكنية فندقية عائمة ذات شرف". بعد عام 1980 قامت الخطوط البحرية للسفن السياحية بزاية وسائل الراحة للركاب. أما بعد عام 2010أصبح لى السفن العشرات من وسائل الراحة. [16] فمنذ عام 2001 هنالك تسعة سفن سياحية أو أكثر يتم بناءها كل عام , حيث تقوم كل منها ب 100,000 جولة كبرى أو أكثر. فعبارة المحيطات الوحيدة القابلة للمقارنة هي عبارة كوين ماري 2 التابعة لشركة كونارد للملاحة والتم تم بناؤوها في عام 2004 , فبعد توقف العبارة كوين إليزابيث2 التابعة هي الأخرى لشركة كونارد في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني من عام 2008 أصبحت سفينة كوين ماري 2 العبارة الوحيدة التي تعمل على النقل عبر المحيط الأطلسي, حيث قدمت العديد من الخدمات الملحوظة على متنها. .[3] ففي فترة من الفترات كانت تعتبر سفينة كوين ماري 2 سفينة الركاب الأكبر حتى ظهرت سفن رويال كاريبين إنترناشنال وسفن فريدم كلاس في عام 2006 , وفي عام 2009 و عام 2010 تخطت شركة RCI's أوسيس شركة فريدم حينما قامت بتزويد بعض الخدمات..[17] شركات الخطوط البحرية و السفن السياحية (عدل) يعرف القائمون على السفن السياحية ب شركات الخطوط البحرية للسفن السياحية. للسفن السياحية صيف في مجالين : فهم قائمون في أعمال النقل ويقومون على أعمال الرافهية , حيث يقومون بكل منها على متن السفينة, حيث تحوي على طاقم يديره ربان السفينة بالإضافة إلى طاقم الضيافة والذي يديره مدير الفندق. و ما بين الشركات البحرية البعض منها يندرج ضمن شركات بحرية قديمة للركاب (مثل شركة كونارد) , بينما البعض الآخر تم تأسيسها عام 1960 خصيصاً للسفر السياحية. فمذ القدم كانت تجارة السفن السياحية متقلبة , فتعتبر السفن إستثماراً لرؤوس المال الكبرى حيث تعتبر ذات تكاليف عالية. فالإنخفاض المستمر في الحجوزات قدد يشكل خطراً مالياً للشركة. فقد قامت شركات الخطوط البحرية السياحية ببيع وتجديد وإعادة تسمية سفنهم كي يواكبوا اتجاهات السفر. فقامت الشركات بتشغيل كل من سفنها على مدار 24 ساعة و سبعة أيام في الإسبوع بل 52 إسبوعا في السنة. فالسفينة التي لا تكون تحت الصيانة الدورية تعني خسارة كبيرة تقدر بالملايين من الدولارات. ففي حال أنى كانت الصيانة غير مجدولة فمن المحتمل أن تكون النتائج آلاف من العملاء الغير راضين.[18] و قد أدت موجة الإخفاقات و الإندماجات مما بين الشركات في عام 1990 إلى أن أصبح العديد من الشركات الموجودة مجرد " علامات تجارية" ضمن الشركات الكبرى كما هو الحال عندما تقوم الشركة الواحدة بتقديم العديد من أنواع السيارات. فتكرار ولاء العملاء سببا من أسباب وجود العديد من الشركات المختلفة بالإضافة إلى تقديم المستويات المختلفة من الجودة والخدمة. فععلى سبيل المثال شركة كارنافال كوربوريشن تملك كل من الشركتين كارنافال كروز والتي كانت تشتهر بأنها " سفن للمجموعات" من هم قليلي خبرة بالسفر , ولكنها أصبحت أكبر و أحدث و رائعة جداً و مربحة حتى الآن , وتمتلك أيضا شركة هولاند أمريكا للخطوط البحرية والتي تسعى بأن تكون بصورة السفينة الكلاسيكية الرائعة. و في عام 2004 دمجت شركة كارنافال كوربوريشن مقر شركة كونارد الرئيسي مع مقر شركة برنسيس كرويز في سانتا كلاريتا و كاليفورنيا بحيث يمكن الجمع ما بين الإدارات والخدمات المالية والتقنية وإنهاء تاريخ شركة كونارد حيث كانت تعمل كشركة بحرية مستقلة (شركة تابعة) بصرف النظر عن ملكية الأصل ..و على أية حال لم تستعد شركة كونارد بعض الإستقلالية التي حضت بها عام حينما قامت مجموعة كارنافال بنقل مقرها إلى ساوث هامبتون..[20] لبعض شركات السفن السياحية بعض المميزات فعلى سبيل المثال تسمح شركة ساغا للسفن السياحية للركاب من هم فوق 50 أن يصعدواعلى متن السفينة , و شركة ستار كليبر و ويندجامر بيرفوت و ويند ستار تشغل سفن كبيرة فقط. تمتلك شركة ريجنت سيفن سيز سفن متوسطة الحجم أصغر من السفن الكبرى لشركة كارنيفال و شركة رويال كاريبيان حيث هي مصصمة لتكون 90 % من أجنحتها ذات شرف . تخصصت العدي من شركات السفن السياحية بتقديم " الرحلة البحرية السريعة" حيث تعمل سفن صغيرة على زيارة مواقع معينة مثل القطب الشمالي والقارة القطبية الجنوبية وجزر غالاباغوس. (ar)
  • Ein Kreuzfahrtschiff ist ein Passagierschiff, dessen Aufgabe nicht die Beförderungsleistung von einem Hafen zu einem anderen, sondern die Reise (Kreuzfahrt) an sich ist. In der Regel werden mehrere touristisch interessante Ziele einer Region oder eines Seegebiets in einem bestimmten Zeitraum planmäßig angelaufen. (de)
  • Un navire de croisière ou bateau de croisière est un navire (généralement un paquebot ou un navire de plaisance à utilisation commerciale) spécialisé dans le transport de passagers, dont le but n'est pas comme pour les paquebots de ligne de transporter les passagers d'un port à un autre, mais de proposer un voyage touristique en mer. En général, le navire accoste plusieurs destinations touristiques intéressantes, ce qui permet aux passagers, à chaque nouvelle escale, de découvrir de nouvelles impressions culturelles tout au long de son voyage. La croisière est devenue une activité importante de l'industrie touristique, dont le marché augmente chaque année davantage. Ce marché en pleine expansion permet à certains chantiers navals de survivre. Aujourd'hui, les deux plus importants navires de croisière au monde sont l’Oasis of the Seas de la compagnie Royal Caribbean Cruise Line et son navire-jumeau l’Allure of the Seas et bientôt un nouveau paquebot de classe Oasis. Costa se verra livrer en 2018 le premier navire de classe excellence, les plus gros navire de croisière du monde en termes de passagers. Dans le nautisme de loisir, on peut distinguer les bateaux de taille modeste naviguant en « croisière côtière » (ou « petite croisière ») et ceux, normalement plus importants, pratiquant la « croisière au long-cours » (dite aussi « grande croisière »).L'enseignement à bord de voiliers est notamment dispensé dans de nombreuses « écoles de croisière », telle Les Glénans en France. (fr)
  • En la actualidad, los cruceros están considerados como una de las fuentes de turismo más emergentes contando con una cifras anuales aproximadas de 16 millones de pasajeros de los cuales cerca de 4 millones son singles o parejas solteras. No obstante, este crecimiento se ve reflejado no sólo en el número de pasajeros sino en todos los empleos directos e indirectos que generan. Como consecuencia de ello, se está produciendo un perfeccionamiento estructural de alta calidad para mejorar la gestión, el mantenimiento y el diseño de los puertos de navegación actuales y los de nueva construcción El volumen mediático está tomando mucha fuerza a nivel mundial y todas las compañías intentan ofrecer productos exquisítos de última generación para atraer a futuros pasajeros: suites de gran tamaño, césped natural, zona de surf, escalada, centros acuáticos, simuladores de carreras de F1... entre otras. Naturalmente, aquellas compañías que disponen de yates ofrecen otro tipo de incentivos más exclusivos debido a varios factores como el tamaño, localización, itinerario. (es)
  • La nave da crociera è una motonave di medie-grosse dimensioni, utilizzata per la crociera, viaggio a fini turistici e ricreativi con una durata variabile da una a quattro settimane, durante le quali i clienti vengono intrattenuti a bordo con le varie strutture presenti, soprattutto di tipo ricreativo e sportivo. Le navi da crociera traggono origine dai transatlantici, grandi navi passeggeri inizialmente utilizzati per i collegamenti passeggeri tra l'Europa e il continente americano. (it)
  • クルーズ客船(クルーズきゃくせん、英語: cruise ships)とは、乗客に船旅(クルーズ)を提供するための旅客船である。 宿泊設備を持つことは勿論、レストランやバー、フィットネスクラブやプールなどの設備を備え、サービス要員や医師・看護師なども乗船しており、長期間の船旅を楽しめるようになっている。 (ja)
  • Een cruiseschip is een groot passagiersschip, speciaal bedoeld voor het vervoeren en vermaken van passagiers tijdens een cruise. Meestal staan zonnige bestemmingen voor een cruise op het programma, zoals naar de landen bij de Middellandse Zee en in het Caribisch gebied, maar ook koudere streken, zoals Noorwegen, Alaska of de Zuidpool zijn in de zomer populaire gebieden. Behalve cruiseschepen op zee zijn er ook cruiseschepen op de grote rivieren, zoals op de Rijn , Donau en de Nijl. Voor sommige veerdiensten wordt met schepen gevaren, die zó veel comfort bieden, dat ze zowel veerboot als cruiseschip kunnen worden genoemd, cruiseferries. Dit geldt voor nogal wat schepen, die de Noordzee, de Oostzee en de Middellandse Zee als veer overvaren. Voor cruiseschepen worden vaak speciale aanlegplaatsen gebouwd, zoals de Passenger Terminal Amsterdam, de Cruise Terminal Rotterdam en Cruise Port Antwerp. Bekende reders van passagiersschepen zijn de Holland-Amerika Lijn en de Royal Caribbean. Voor Royal Caribbean vaart onder andere de Oasis of the Seas, het grootste cruiseschip ter wereld. De cruiseschepen, die daarvoor het grootste waren, zijn de Queen Elizabeth 2, de Queen Mary 2 en de Queen Victoria. (nl)
  • Cruzeiros são viagens de prazer em barcos ou navios de luxo. Geralmente são feitos em rotas marítimas agradáveis e muito procuradas pelos viajantes e turistas em seus períodos de férias. Os navios de cruzeiros oferecem muito conforto, luxo e inúmeros atrativos. Durante as viagens existem festas quase diariamente, cada uma com temas diferentes para que se tornem mais animadas. Muitos navios de cruzeiros possuem cassinos a bordo, e estes são um grande atrativo. Nestas viagens a experiência gastronômica é excelente, abrangendo um cardápio sofisticado e multinacional. Os navios de cruzeiro atualmente podem transportar mais de 5000 passageiros em cabines amplas e confortáveis. Recém lançado em 2016 o navio Harmony of the Seas é atualmente o maior navio cruzeiro do mundo com a capacidade de incríveis 5.479 passageiros e 2.394 tripulantes e pertence a Royal Caribbean International que já era recordista com os navios "Sisters" Oasis of the Seas e Allure of the Seas. (pt)
  • Круизное судно — судно, совершающее международный рейс и перевозящее пассажиров, участвующих в групповой туристической программе и размещенных на судне, с целью кратковременных туристических посещений согласно расписанию одного или нескольких портов, открытых для захода иностранных судов. В Разделе 1/А Приложения к Конвенции по облегчению международного морского судоходства 1965 г. судно, совершающее туристические круизы определяется как судно, предназначенное для международных путешествий при перевозках пассажиров, участников групповой программы и размещенных на борту, с целью запланированных туристических посещений одного или больше различных портов, и в которых при плаваниях обычно не происходит: * посадки или высадки каких-либо других пассажиров; * выгрузки или погрузки грузов. (ru)
  • 郵輪(英文:Cruise Ship、Cruise Liner)或稱遊船,是一種用於娛樂航海的客轮,航程及沿途的目的地與船上的設施都是提供遊樂的一部份。運輸並不是遊船主要的用途,因為遊船通常會將乘客送回啟航的地點。 严格意义上,“遊輪”并非邮轮(英语:Mail Ship):后者指的是与邮政机构签有合约负担邮件运送任务的轮船,例如英国的皇家邮轮就是兼负皇家邮政邮运任务的船只。由于邮运对速度的要求,邮轮必须拥有较快的航速。而遊轮仅为休闲用船只,因此设计上大多注重娱乐设施多于航速要求。但是,由于在19世纪、20世纪航空客运普及之前的时代,邮轮一般是最快、最新式的船只,因此在中文里“邮轮”变为泛指航海客运船只的褒义词,又由于“邮轮”和“遊轮”同音而变为“遊轮”的同义词。现役的大型遊轮中,兼为正式邮轮的只有玛丽皇后二号。 (zh)
dbo:thumbnail
dbo:wikiPageExternalLink
dbo:wikiPageID
  • 314855 (xsd:integer)
dbo:wikiPageRevisionID
  • 744572743 (xsd:integer)
dct:subject
http://purl.org/linguistics/gold/hypernym
rdf:type
rdfs:comment
  • Ein Kreuzfahrtschiff ist ein Passagierschiff, dessen Aufgabe nicht die Beförderungsleistung von einem Hafen zu einem anderen, sondern die Reise (Kreuzfahrt) an sich ist. In der Regel werden mehrere touristisch interessante Ziele einer Region oder eines Seegebiets in einem bestimmten Zeitraum planmäßig angelaufen. (de)
  • La nave da crociera è una motonave di medie-grosse dimensioni, utilizzata per la crociera, viaggio a fini turistici e ricreativi con una durata variabile da una a quattro settimane, durante le quali i clienti vengono intrattenuti a bordo con le varie strutture presenti, soprattutto di tipo ricreativo e sportivo. Le navi da crociera traggono origine dai transatlantici, grandi navi passeggeri inizialmente utilizzati per i collegamenti passeggeri tra l'Europa e il continente americano. (it)
  • クルーズ客船(クルーズきゃくせん、英語: cruise ships)とは、乗客に船旅(クルーズ)を提供するための旅客船である。 宿泊設備を持つことは勿論、レストランやバー、フィットネスクラブやプールなどの設備を備え、サービス要員や医師・看護師なども乗船しており、長期間の船旅を楽しめるようになっている。 (ja)
  • 郵輪(英文:Cruise Ship、Cruise Liner)或稱遊船,是一種用於娛樂航海的客轮,航程及沿途的目的地與船上的設施都是提供遊樂的一部份。運輸並不是遊船主要的用途,因為遊船通常會將乘客送回啟航的地點。 严格意义上,“遊輪”并非邮轮(英语:Mail Ship):后者指的是与邮政机构签有合约负担邮件运送任务的轮船,例如英国的皇家邮轮就是兼负皇家邮政邮运任务的船只。由于邮运对速度的要求,邮轮必须拥有较快的航速。而遊轮仅为休闲用船只,因此设计上大多注重娱乐设施多于航速要求。但是,由于在19世纪、20世纪航空客运普及之前的时代,邮轮一般是最快、最新式的船只,因此在中文里“邮轮”变为泛指航海客运船只的褒义词,又由于“邮轮”和“遊轮”同音而变为“遊轮”的同义词。现役的大型遊轮中,兼为正式邮轮的只有玛丽皇后二号。 (zh)
  • A cruise ship or cruise liner is a passenger ship used for pleasure voyages, where the voyage itself and the ship's amenities are a part of the experience, as well as the different destinations, i.e., ports of call, along the way. Transportation is not the only purpose of cruising, particularly on cruises that return passengers to their originating port, with the ports of call usually in a specified region of a continent. There are even "cruises to nowhere" or "nowhere voyages" where the ship makes 2–3 night round trips without any ports of call. (en)
  • 25بك المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016) السفينة السياحية تعد سفينة كروز أو السفينة السياحية سفينة المسافر لرحلات بحرية ممتعة , حيث أن الرحلة البحرية ومرافق السفينة تعد بحد ذاتها كجزء في ترفيه السياح ، بالإضافة إلى تنوع الوجهات طوال الرحلة على الشواطيء المختلفة وزيارات المواني وأماكن أثرية وترفيهية. وبعض تلك الرحلات تبدأ من مدينة برغن النرويجية وتجوب بحر شمال الأطلسي حتي الدائرة القطبية الشمالية ، كل ذلك للاستمتاع بخلائج النرويج حيث الجبال الخضراء العالية وصفحة الماء الهادئة والاستمنتاع بجمال الطبيعة في تلك المناطق الشمالية الثلجية. وتتيح تلك الرحلات في النرويج الفرصة لرؤية شمس الصيف التي لا تغرب في الصيف هناك في المناطق القريبة من القطب الشمالي ، حيث يستمر اليوم ستة أشهر نهارا . وبعده يأتي ستة أشهر ليل (ar)
  • En la actualidad, los cruceros están considerados como una de las fuentes de turismo más emergentes contando con una cifras anuales aproximadas de 16 millones de pasajeros de los cuales cerca de 4 millones son singles o parejas solteras. No obstante, este crecimiento se ve reflejado no sólo en el número de pasajeros sino en todos los empleos directos e indirectos que generan. Como consecuencia de ello, se está produciendo un perfeccionamiento estructural de alta calidad para mejorar la gestión, el mantenimiento y el diseño de los puertos de navegación actuales y los de nueva construcción (es)
  • Un navire de croisière ou bateau de croisière est un navire (généralement un paquebot ou un navire de plaisance à utilisation commerciale) spécialisé dans le transport de passagers, dont le but n'est pas comme pour les paquebots de ligne de transporter les passagers d'un port à un autre, mais de proposer un voyage touristique en mer. En général, le navire accoste plusieurs destinations touristiques intéressantes, ce qui permet aux passagers, à chaque nouvelle escale, de découvrir de nouvelles impressions culturelles tout au long de son voyage. (fr)
  • Een cruiseschip is een groot passagiersschip, speciaal bedoeld voor het vervoeren en vermaken van passagiers tijdens een cruise. Meestal staan zonnige bestemmingen voor een cruise op het programma, zoals naar de landen bij de Middellandse Zee en in het Caribisch gebied, maar ook koudere streken, zoals Noorwegen, Alaska of de Zuidpool zijn in de zomer populaire gebieden. Behalve cruiseschepen op zee zijn er ook cruiseschepen op de grote rivieren, zoals op de Rijn , Donau en de Nijl. (nl)
  • Cruzeiros são viagens de prazer em barcos ou navios de luxo. Geralmente são feitos em rotas marítimas agradáveis e muito procuradas pelos viajantes e turistas em seus períodos de férias. Os navios de cruzeiros oferecem muito conforto, luxo e inúmeros atrativos. Durante as viagens existem festas quase diariamente, cada uma com temas diferentes para que se tornem mais animadas. Muitos navios de cruzeiros possuem cassinos a bordo, e estes são um grande atrativo. Nestas viagens a experiência gastronômica é excelente, abrangendo um cardápio sofisticado e multinacional. (pt)
  • Круизное судно — судно, совершающее международный рейс и перевозящее пассажиров, участвующих в групповой туристической программе и размещенных на судне, с целью кратковременных туристических посещений согласно расписанию одного или нескольких портов, открытых для захода иностранных судов. * посадки или высадки каких-либо других пассажиров; * выгрузки или погрузки грузов. (ru)
rdfs:label
  • Cruise ship (en)
  • سفينة سياحية (ar)
  • Kreuzfahrtschiff (de)
  • Buque de cruceros (es)
  • Navire de croisière (fr)
  • Nave da crociera (it)
  • クルーズ客船 (ja)
  • Cruiseschip (nl)
  • Cruzeiro (viagem) (pt)
  • Круизное судно (ru)
  • 遊輪 (zh)
rdfs:seeAlso
owl:differentFrom
owl:sameAs
prov:wasDerivedFrom
foaf:depiction
foaf:isPrimaryTopicOf
is dbo:class of
is dbo:industry of
is dbo:product of
is dbo:service of
is dbo:type of
is dbo:wikiPageDisambiguates of
is dbo:wikiPageRedirects of
is dbp:aux of
is dbp:class of
is dbp:content of
is dbp:title of
is dbp:type of
is owl:differentFrom of
is foaf:primaryTopic of